أم تعلم طفلها عدم مشاركة أغراضه من الآخرين تثير ضجة على الإنترنت

طفل
يزرع الآباء في أطفالهم حب المشاركة منذ نعومة أظافرهم لتحسين مهاراتهم الاجتماعية، لكن يبدو أن إحدى الأمهات قررت كسر القاعدة وتعليم طفلها عكس ذلك.

أثارت ألانيا كولبرج ضجة كبيرة عبر موقع “فيس بوك” بعد نشر صورة لطفلها تطلب منه عدم مشاركة ألعابه مع الأطفال الآخرين، ما عرضها إلى انتقادات حادة، لكن بعدما شرحت أسبابها حصلت على تأييد كبير.

وعلقت ألانيا أنها كانت تمشي مع ابنها في حديقة عندما تقدم ستة أطفال نحوهما وطلبوا منه مشاركة ألعابه، ويبدو أن طفلها رفض ذلك عندما ضم ألعابه إلى صدره، حيث شجعته على الرفض.

وقالت: إن طفلها ليس مجبرا على مشاركتهم أغراضه إذا لم يرغب في ذلك، وقدمت مثالا بأن أي شخص بالغ سيرفض مشاركة طعامه مع رجل غريب يطلب منه ذلك.

وأكدت أن الهدف من ذلك هو تعليم الأطفال التصرف كأشخاص بالغين، كما أضافت أن طفلها شارك بعد ذلك ألعابه من ابنة أحد أصدقائها بموافقته، ورأت أنه كان لا يريد فقط مشاركته مع الأطفال الآخرين.

أم تعلم طفلها عدم مشاركة أغراضه من الآخرين تثير ضجة على الإنترنت
أم تعلم طفلها عدم مشاركة أغراضه من الآخرين تثير ضجة على الإنترنت
أم تعلم طفلها عدم مشاركة أغراضه من الآخرين تثير ضجة على الإنترنت

Related Posts