استعادة نظام ويندوز تؤدي إلى فقدان البرامج المثبتة

ويندوز

ذكرت مجلة “c’t” أن شركة مايكروسوفت توفر للمستخدم خياراً مريحاً منذ إصدار ويندوز 8 للقيام “باستعادة” نظام التشغيل بالحواسب عن طريق بعض الخطوات البسيطة، حيث تعمل الحواسب بعد ذلك بصورة سليمة.

ولكن أكسيل فالديك، من مجلة “c’t” الألمانية، أشار إلى أن هذه الوظيفة تنطوي على مخاطر، حيث تظل البيانات الشخصية مخزنة على الكمبيوتر، إلا أن جميع البرامج المثبتة يتم حذفها، وبالتالي فإن الأمر يتطلب القيام بإعادة تثبيت المتصفح الخاص وبرامج تحرير الصور أو الألعاب مرة أخرى بعد استعادة نظام التشغيل.

وتنصح المجلة الألمانية بأنه يتعين على المستخدم قبل القيام بهذه الخطوة التأكد من وجود أكواد التثبيت اللازم للبرامج، التي تم شراؤها، وإلا فإنه سيتعذر تفعيل هذه البرامج مرة أخرى.

وبسبب مثل هذه الشكوك فإن الخبير الألماني فالديك ينصح بالتخلي عن وظيفة استعادة نظام التشغيل، وبدلا من ذلك إجراء عمليات النسخ الاحتياطي لنظام التشغيل على قرص صلب خارجي، وتمتاز هذه الصور Images بأنها نسخ 1:1 من القرص الصلب لنظام تثبيت ويندوز، ويمكن للمستخدم إنشاء صورة نظام التشغيل حسب إصدار ويندوز عن طريق لوحة التحكم تحت بنود “نظام التشغيل والصيانة” أو “نظام التشغيل والاستعادة”.

وتنصح شركة مايكروسوفت على صفحة الدعم الفني لنظام ويندوز 10 باستعادة نظام التشغيل في حال ظهور مشكلات وظيفية غير معروفة، ويتوفر هذا الخيار في قائمة “الإعدادات” تحت بند “التحديث والأمان” وبعد ذلك يتم اختيار البند “استعادة هذا الكمبيوتر”، وهنا يلزم تحديد الخيار “الاحتفاظ بالملفات”.

وإذا رغب المستخدم في بيع حاسوبه الخاص، فيمكنه إرجاع الحاسوب إلى حالته الأصلية تماما، وعندئذ يلزم تحديد الخيار “حذف كل الملفات”، وبالتالي يتم إزالة جميع الملفات الشخصية، وفي الحواسب المزودة بنظام ويندوز 8 تعرف وظائف استعادة نظام التشغيل باسم “استعادة الحاسوب” و”استعادة الوضع الأصلي”.

وإذا لم تجدي عملية استعادة نظام التشغيل نفعا لتشغيل الحاسوب، فعندئذ يلزم اللجوء إلى إعادة تثبيت نظام التشغيل بواسطة أسطوانة CD أو DVD لتثبيت نسخة جديدة من نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز.

Related Posts