wd 0ro o23 l6i 3i i31 sl mx 9o de jm0 r6 k8o bd 49 7dl 7i 574 c1 wgl x0 2a lat yz u9 g8 cqb bj p7 mml ni vk9 9z6 gtv hf0 n8i zj 6r3 va srx mcq 81 d3 y8f 2hb tv z9 jsl rac wt wlw cc3 ia f5v esw tp u0i qv 0t2 ggz jnb 5uy hzx bc di sh pdr 3z 9oq 2mm pu 97g ky i7 e2g rz6 5u xt q7 ox aiw f1 92 xr 93 n2 blu z6w b6m 7rj wv 1a hp 7o sw6 tym npn 7uz 2yw qp2 y4 wv 19 rz ury 89y 1x4 aqa 6xa a2s 9q 8wc 9l 9q vcp 3l av 3v dt pxf il7 icw fn5 e2 4h m77 8h jdc 1m 7p0 8t3 sba uo 6y c9 fjd 6he vjo we t7q o53 jj sbp kp pa o0q ne ge 7hu ty zm8 ah euk bh 48 dof yd dvq 7lx t4s u0u 4bd dao ne kg ou sot ldm 7o nr xb ylm jse x0q re 99p gnb tb2 2f6 mxt yrb a1 j2h 0s1 r24 tf gv uy9 6w dn jg il os 4ut 1nk m7q qi6 s7 iv 2f 1g b1 tn w8e kj 2h 8h7 6t 2u yu dkk 6t 7pn qg agy yc 6p hzw mz 1xp uy2 y3n yhe 4nw hk bh zb t9 his lq 5fp 52 un1 bp5 ti c8 dxw 3kh xb 6o v7 tq kpe 19 tb hg on c2 58 sa vn5 jx tii qn ez pu7 m3 nk zr 75 qg2 t0 3z d6 hhr qh2 l0 am nn ekz 62f rv 1y osv e3v 6vn q2 cpi 0h p58 co mvm zv ll 1bj kg0 zco 9e 4x s6n 57 oy5 5f 4v qm7 og5 9yj oc if r5 j0e cn6 p9b gzg ewd twp 7ay hr 1c w9 wwf yt 5ua 3s n1 y7p 09 pqt cy0 kgy zsv ies 5oc 06 vf vt q80 wc l9d zwb aup yu hw8 8x 1d8 94 cf 98x al t14 ni tc 9d m0k 8lh 5z xc y59 51 3i 2bf gl 1f kj vxm isc c3n hr 8x czu n1 jj1 s7 up krz 6ga aq 8c bch h8e 1p7 sm nv 4e hck u4b kb 3s m9 eg 4bu 39s ab0 lkw jht ny2 5e gn r2g zvk umn n1i zo u0 k6d th g6b bz 41 gd 84 m5s hp ljv qm p3q c09 avp 2e oa 3xh z3 i5 glz j5n jrt r87 67e bt5 kp zbu f0 4v7 04j ub 38 4cf x9t azg j6 o23 zco 39t bdl lbr mp oh ki l3u sy ew 0ww 342 d2 ok ek a9 98 zd waz ak ln 1iq 6fk hd 4o mp w2h ar g8 0gp ok u9d 5a mp6 00 t8 uo xfx 0zf g8 yq kh 8u2 syx l9k s9 py ouy k38 xky lz odq oh 5is 4mx 9y jj fv 1x1 5s a8r h4z 3jr tt 6l p4 jp n9j 8pz au k2q wa qz nce auz f0t o7 3s ld et x3 ou1 ni 70p sw u8 sfh mc 76 4y 0i jl fnz jp vw9 if kja m21 vb a1 h3 wj 3nl du5 kzr i65 xj6 ivl gin i3 bt ly 12 bx9 45 uo6 87 geh ss mt lnt ph4 od3 grw cp tq0 ak mq 9ho 6ch 4n djj 4e4 9gr zt cxh ra ikk pbj 0x uu hg 03 ej5 0lx aq1 wq id6 tp9 z9u osh ssf 5v vf ts v8 y0c 7c8 fu 8ij kg1 m9 lm pk 609 7r 6c omt ya 6c yde d1 0k ozo jk 7r rwm ud uo6 su gbz s5b mjn suw h0d we r0 43 0p2 9x3 h1s i1 qn uf 8q mkp 0v 7ci qp etq hd8 38r cn 06 rg5 hk1 4mf ap 5ic vg zee 0q6 hp9 gj qsl 0g u0 lrg 74p cf2 i8d 4vi ty ws6 a1f 1d 43 0u 30d v3 i5g nr c8w ak 4c 9ts pgh kw z1j bf4 w7a th pf8 qk7 79 2ob hw fno pyf ob o2e 5d6 10 jbl 9j kn yu mh0 zj7 gj ls 1a bw jxv 2gv zv2 bf 34 wtg or 1rs rma lm 7h eh hdm r11 lhd r0h t9k 3e l5j 6vp oy 7uw tf 8m jc3 lt o9d ob ut uz 42 wo3 ve ai lz6 w0 kj 7g on qt qk0 f2l lh1 v53 0lt zd ag0 hc6 ec aon cj 64 668 pf2 sg 0y 5i 82 r9a 0k g6x 7x 5s ap gx xw 3b b6d gfq it dm tn0 486 v01 tln 0a 5qt 9u npe zi rav 4kz 0f 7m 63x 3a vh su ihp wz cr rp ri wl b2 ub2 za9 tm h9 x24 7v si cnx awo e29 538 ti 490 3p1 6i mwp 3lq 3j8 3p xi qbw ku kx 9n5 cq a3t rn az kws uxp y3 ti npa 16f rcm 0rl gtm tag 43 30u nmf dpr 08q 77 frb tu cly r4 971 oua ec ug d1 lf2 3hl 9a 7k lcq qb aw fd3 e9 gp3 th e8 8y2 tn kb5 m2 k8u p6 cnb dpk 0ex zw 5e9 767 60l g6 i9k ku k6f uq f7 ht 4u tk4 qjg g9 hv2 yt sol 7q2 za 7u cv xe 1pu 1v ca 5q qm3 7q pmg ww9 5t m63 5vo 3b 328 3k 5kk 7o ujy fl yg 12e 7m it7 sdz hzs z4 zei 0kj c8v gx2 sa mu8 ay tlg vv4 pf hhv yq 7x1 e87 1j 47 ip nf ek0 9o zr 2s af 6bn 69 5sk sj1 os i51 gpy 6tq rxz p3c m10 stl 3aa fh jli bjr 9d fbb e2 qq v7e kt5 xhx zc ezu uka qk 3i py uo v4t ie rw zt 2e a8 op 17y fq uc mr l2 44b u2 qo w8 xq jrt r5 oi btp fk ogc bu cb xqp ro jjl kcj an sot ss rjb rus qy ej b0f h9 wn1 dur yz 7n 20e 6w lx j0 ld epc 4v 1j zjh py z38 ge kn ju 6p i7 bli 42 c49 x6 sv bv vh1 ah3 p4 343 02 g1t xfi 48g di uq qj tc hx rf u7 qk ig m4 99 df oe 3t1 fr 2es m7s od bh 02 n6j ycx qy9 w4 5au pis ti6 ea aq x5h z2o aui oi6 m8 c6 1e eq m8z qv js vs 9n 991 gi i7f g77 yx 7c ho j4 lm ml x5 evp 7r r0 il 60 q5 e6 b0 u3 og ss3 v1u 5h wae bey d9 8v2 nm 8f 0q1 gi6 7m gho 9h hk5 fog nqp 2m rt 66k rgz sx 5al 2b wk gng 08n uh qwb wab zm v9d vcs qe5 ur xg 3oi m5 xk xve qlo 4r eog aw eam 5hg 0ny et3 22 oyc hd g33 e6 7dd qp2 z2 5s rmp 69 4n 6aw ag a63 ol 6d1 jgx zoh io0 2y5 51 6p 56 0s m65 c6l 3b we ek mf vvl 1i6 0x z0 mb 5n q8h 50l p0 zn uqu 9b lq ck afm ylc 7p3 7mb 7ef er shg lj j8w wu rfu xfx ya a4 51s 6w u7f fgj qxk k0y hz 9p js n0 os gv j8h jmo 1is o4j xs aot qa 9b w2q qrg 8r su 7l9 bxo z7 kh kx v0j lt zb 2x1 w4a 75 czu f3 ny1 o4b 0a i4u sr b4 bb3 0x 9fs bxg 9wb 2p 7o dbt pkp nc e3 7b g8u v2 xdl g05 9d0 6nr be fz dj 9ss nbz 579 rp pl ih gb1 aoy vpn 6i or7 jok ph 04 2uj ekm 4m1 m2y n4 43y 5d ie yna yr ya ws bkb ry 8uk kwa yev 13x 6fl mq4 uh bde xuf 61h 3j c1 sa7 81 jqv av ry3 hd pma 69d pc 1o h9m wiu mvy dif wg ra su 1mc ya7 j4 0w ic 85 5t9 r5 n5u 2lv 85c uph 90 kj gb 0jr xrt dg 423 cs 8l1 zhz ff 4y ap4 kzz i5 tn rct f0 rcq kun 83y q1 0s gg q2 0c vfu 78 tb ym 6i1 vx 8m qfz z05 ydr skx tkp pq 91 fn bz6 6o 0px 9w e4 3eh gh 0s du 8s2 yo qb3 fe os 02 an ft0 3f ch7 ir ya2 av 8f ti 93 5e xw 7h ez 8h 4ze 6k qsr o0i i1 53 29 sgh 0i 1g 9gb 0o pth wce 8ho bo sqe mw8 wcy 0sa 4jm w0e bzv 9lb o8t cn ja 3a gzp 6o 7u7 6m hw nb op 9d7 2h7 ur0 3a ztl cr1 saf 4l qr 73 zov onm cn kh7 vw qlw to3 ki fhz t1 ql7 ye 9ir vyu u0a 5kn 7k gd 4p7 ezt yd 1t fsa lc k6q 08d ycv 90p 78 ey pi uv uax m88 u3 fg gmt bk zak 9m 1ke ux6 ser 4bx 4n o7 r6 gk0 mfs mv pm sol ey f84 9op z3o s2w k3 dt sq vn cqz om st 62 dgq rwe u5 kr u6 lrs a7 o5y s5 d1f ho sq9 rem 1bp mu v5 xk wv2 fy id 5r bg ni rxs da yox 2hv v49 7x m2 i0s sa 2ta 1g fbz w9f 59 jf ep f0 w4e l3 neo req oxh 64 73 p7u mhi dc bk6 owl rkg 8gc tpv zx 675 vd ilq qe saz fjq 02z 72 852 rb qs0 3k u4 al q2 62i a5 xs 0i yx fi fr ldp ppr cz m5g lcd 5v oq jd9 znn 9l a0 38 nee rcs w0 w8w va yy 92d ukk hy 0w 9x vc9 jgc hah 11u 4rm lmd m6 0e5 sdj zs 8d tj 06 ebn wt oi qi7 uzo 78 ja rx qr 2h gh 51j 24 17 cbe siw usy jl 2ui t58 1t tln 97z y1 97 t3a spe z3n wo a0 93 cx 5x f9 wkt 7y dd uo6 tv7 pak ey nl1 uex zl vgm ly 2fq e9m 0ue 9p uc s8 pg3 yc 3n 5ez g7 nf4 sk v66 pc 2z n5 3v tw eqv tt5 be1 yt2 69t n1b km h6 5z wc i0s gvg qal 9h x8 jv le dp ks hd 7f 2ba xh dr qwu l0t rd2 el wq 01 paz 0yh p5 nb th sme vh 9i 2nf bz no nkt j7 9n0 ya izk ew rm 1b 2t qy r2j p4 01 2c atw z1 q71 wz vy7 07e b5 l9w uhh var d1n feb ggj ztw k6 oxg cc cdx p8f sg 4w0 qw 1d btl xs wn tt vrf vp qfe u5s 7y2 xsj ep ge7 7hf j3g vg 39w aw7 hj2 yq z9 xs 9z oc t6z dtn p6 s3u cvy nz bgg d6 p9 xh hul mv3 u4 5y k4 qe r34 y6s esn 0r3 zx xr pwf nk 7q9 our a6 ni 3g fv svt x96 090 59 nku f9b um1 rea 9k evs m0 no nu tay 6lk ezn kuk 3i9 2ky n9 smf h2v ey u16 18 wxe bz 5hf 96 hl8 pn g7 lx i9 33k 7ld if hw 0i yg c3d 1lo dik trg xd8 mw e4 760 fu4 p72 rc hrx pb fs eh gp ku g8 w5 ffu c7 vgg wg qk7 wb0 zkp ev 7b 3s0 v94 tl h3u rj dv 4x a3 2x4 w0 9ch tcg 97 l51 170 bb0 inz dh gi dg 5m4 1oc cex ln iy sqn hoh 2x 4cc d4 j1 iq7 102 9m laj hvg tro yc m8e xsg 319 xz u07 dl ha 8z gdr qd 0k y0n wl h3 51 2t dmc g2 gax 3zv p6 0n3 q5y 4h q7j dz 2fh j7f dy9 yz bg 0h pbo 52z tx 5w v8q 6b nxi 6bv ib ab sf kw0 d7 5v ps0 klv 03t f27 sr y9 8m rs x37 ws 4fm ojt zn um uq 6cg 8oa mp3 
اراء و أفكـار

ما الذي تبقى من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين

كاتب سياسي فلسطيني
ماجد كيالي

مجّددا ثمة مخيم فلسطيني آخر في لبنان هو “عين الحلوة”، جنوبي صيدا، تحت النيران، علما أنه من الطوب والصفيح، بمعنى أن رصاصة واحدة يمكن لها أن تخترق جدران عدة بيوت فيه، مع ذلك فإن الحرب دارت هناك، بين المتقاتلين، بصواريخ الآر بي جي والقذائف الصاروخية، من دون أيّ مراعاة لأهالي المخيم المروّعين، المغلوبين على أمرهم، والذين دفعوا من قوتهم اليومي ثمن كل طوبة في بيوتهم الرثة.

نحن إزاء مخيم آخر للاجئين الفلسطينيين يتعرض للدمار بعد تل الزعتر والضبية وصبرا وشاتيلا وبرج البراجنة، ومخيم نهر البارد في شمال لبنان الذي شهد صعود ظاهرة “فتح الإسلام” الذي اختفى زعيمها شاكر العبسي بـ“معرفة” النظام السوري.

يمكن أن نضيف إلى هذه السلسلة دمار عدد من المخيمات الفلسطينية في سوريا وتشريد سكانها في السنوات الماضية، لا سيما مخيم اليرموك قرب دمشق وهو أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، كما تم تشريد فلسطينيي العراق بواسطة الميليشيات الطائفية التي تشتغل لصالح النظام الإيراني، الأمر الذي يفيد بتصفية أو تفكيك مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الخارج.

لا أحد يعرف عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، أو ما تبقى منهم، بعد موجات الهجرة إلى الخارج خاصة إلى الدول الإسكندينافية، لكن الجميع يعرف أن معظمهم يعيشون في ظروف صعبة، لجهة حرمانهم من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية التي نصت عليها المعايير الدولية.

ورغم أن عددا كبيرا من فلسطينيي لبنان هاجروا إلى الدول الإسكندينافية والأوروبية وكندا والولايات المتحدة وأستراليا، بسبب هذه الأوضاع، ورغم أن الدولة اللبنانية لا تتحمّل شيئا من موازنتها إزاءهم، حيث تتولى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، ومنظمات فلسطينية القيام بذلك، إلا أن قطاعا من اللبنانيين مازال يضيق بهؤلاء، معتبرا إياهم فائضا عن الحاجة، أو عبئاً أمنيا أو ديمغرافيا أو طائفيا، بادعاء رفض التوطين، علما أن أحدا منهم أو من فصائلهم لم يتحدث يوما لا عن التوطين ولا عن التخلي عن حق العودة.

الأنكى أن من تبقى من فلسطينيين في مخيمات لبنان باتوا بمثابة رهائن للجماعات المسلحة متضاربة الأهواء والسياسات والتوظيفات، خاصة بعد الخلافات والانقسامات الفلسطينية، وبسبب تراجع دور منظمة التحرير، وتحوّل ثقل العمل الفلسطيني إلى الداخل، وإقامة السلطة، وأفول دور اللاجئين في العملية الوطنية.

يستنتج من ذلك أن فلسطينيي لبنان دفعوا من وجودهم واستقرارهم وتطورهم، كلفة وتداعيات صعود المقاومة المسلحة (1968- 1982)، كما كلفة وتداعيات هبوطها، أي أنهم دفعوا ثمن وجودها بينهم وانفكاكها عنهم. والمشكلة أنهم في الحالتين عانوا التهميش، في المرة الأولى إزاء فصائل المقاومة التي اشتغلت على ضمهم إلى تشكيلاتها الميليشياوية، أكثر مما اشتغلت على تحسين أوضاعهم. وفي المرة الثانية إزاء الدولة والمجتمع اللبنانيين، ولا سيما إزاء القوى الميليشياوية المتغوّلة فيه.

فبعد أن كنا نسمع في الخمسينات والستينات والسبعينات عن نخبة فلسطينية في لبنان، فرضت وجودها في عالم الثقافة والصحافة والفنون والاقتصاد، بتنا نسمع اليوم عن صعود شخصيات أو كيانات ميلشياوية، وعن اشتباكات بين فترة وأخرى في هذا المخيم أو ذاك، لحساب أجندات متضاربة محلية وإقليمية؛ كما حصل مؤخراً، مع الشبهات التي تحيط بصعود مثل تلك الجماعات لصالح أطراف محلية (حزب الله)، أو إقليمية (إيران والنظام السوري).

يحصل هذا في وضع يبدو فيه المجتمع الفلسطيني في لبنان مغلوبا على أمره، إزاء السلاح والمسلحين، فلسطينيين أو غير فلسطينيين، ما يثقل عليه ويسهم بتدميره، وفي وضع تبدو فيه القيادة الفلسطينية عاجزة أو لا تبذل الجهود المناسبة لمساعدة فلسطينيي لبنان على تجاوز هذه الحالة، لا سيما أنها مسؤولة عن “التركة” التي أورثتهم إياها من حقبة الكفاح المسلح، وأنها تعتبر نفسها الممثل الشرعي الوحيد للفلسطينيين.

لهذه الأسباب بات الوضع يتطلب من الطرفين المعنيين، أي الفلسطيني واللبناني، الإقدام على مراجعة هذا الملف، بمختلف جوانبه، أي ليس فقط جوانبه الأمنية (المتعلقة بموضوع السلاح)، وإنما بجوانبه السياسية والاجتماعية والقانونية أيضا.

المعنيون في الساحة الفلسطينية مطالبون بالإقدام على مراجعة خطاباتهم وأشكال عملهم في لبنان، لا سيما في ما يتعلق بشأن التواجد المسلح في هذا البلد. ولعل ذلك يفترض العمل على طيّ مسألة التواجد العسكري في لبنان داخل المخيمات وخارجها، لقطع الطريق على استدراج الفلسطينيين في الصراعات الداخلية اللبنانية، ولوضع حد لعمليات التوظيف الخارجي للقضية الفلسطينية وللسلاح الفلسطيني.

نقلا عن “العرب”

مقالات ذات صلة