سبب انفصال نيكولا معوض عن خطيبته

المذيع والفنان اللبناني نيكولا
المذيع والفنان اللبناني نيكولا

أعتبر المذيع والفنان اللبناني نيكولا معوض أن مشاركته في مسلسل «ونوس» أمام النجم المصري يحيى الفخراني، والذي عُرض خلال الموسم الرمضاني لعام 2016، أفضل ما حدث له العام الماضي.

وعن هذه التجربة قال: «من أجمل الأشياء التي حدثت لي في حياتي أن يكون أول عمل فني لي يعرفني على الجمهور المصري مع الفنان الكبير يحيى الفخراني في مسلسل «ونوس»، وأقدم دوراً مصرياً بامتياز، ولم أكن أحلم بأكثر من ذلك في تجربتي التمثيلية الأولى في مصر، وهو عمل مكتمل العناصر، من سيناريو مميز ومخرج رائع ومجموعة من الممثلين المبدعين، وأتمنى أن تكون خطواتي المقبلة على المستوى نفسه من التميز، وتنال رضا الجمهور وإعجابهم».

وعلى الجانب الشخصي، كان انفصال نيكولا معوض عن خطيبته أسوأ ما حدث له العام الماضي، وقد كشف سبب انفصالهما قائلاً: «حدث ذلك أثناء وجودي في مصر، وأظن أن انشغالي الدائم بالفن والتصوير والابتعاد عنها بحكم إقامتها في لبنان ووجودي في القاهرة وقتذاك، هو أحد الأسباب في تفاقم المشاكل بيننا، كنا نفكر في الانفصال، وقررنا أخيراً أن نفسخ الخطوبة بالتراضي».

نيكولا لم يستبعد عودته لخطيبته مرة أخرى مضيفاً-في حواره لمجلة لها-: «علاقتنا انتهت عاطفياً بمجرد أن اتفقنا على الانفصال، والقرار كان من الطرفين وليس من طرف واحد فقط، ولكن صداقتنا ما زالت مستمرة، ونحرص على التواصل الدائم، وأنا أكنُّ لها كل الاحترام والتقدير، وهي إنسانة طيبة ونقية في داخلها، ولا أستطيع أن أؤكد مسألة عدم عودتنا مرة أخرى، لأن لا أحد يعلم ما يخبّئه المستقبل».

يُذكر أن نيكولا معوض شارك في الموسم الرابع والأخير من مسلسل «هبة رجل الغراب» المذاع حالياً عبر شاشة cbc.

Related Posts