الشيخ جمال الضاري: كان على الحكومة العراقية والتحالف الدولي تسليح سكان الموصل وزجهم بالمعركة

الشيخ جمال الضاري
رئيس اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري

اكد رئيس اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري في تصريح لمجلة بوليتيكو الاميركية أنه كان على الحكومة العراقية والتحالف الدولي تدريب سكان الموصل والمناطق المحيطة بها وتسليحهم وزجهم في المعركة لمنع الكثير من الكوارث التي أصابت السكان والمدينة معتبرا أن الخسائر الكبيرة في الأرواح التي يتكبدها سكان الموصل جريمة ضد الإنسانية .

واستغرب الشيخ جمال الضاري أن يصف بعضهم نزوح مليون طفل وامرأة وشيخ من الموصل والخسائر الهائلة في الأرواح جراء القصف العشوائي بأنها أخطاء تحدث في أي حرب وأن الخطة المستخدمة هي بمنتهى المهنية وكأن المهنية هي مفهوم يتعلق بكيفية قتل العدو وتدمير أي مكان يوجد فيه فقط حتى وإن كان فيه آلاف الرهائن .

حيث عرض الشيخ جمال الضاري خلال المقابلة التي اجرتها معه المجلة جوانب من رؤية المشروع العراقي لمكافحة الإرهاب التي ناقشها مع أعضاء مجلسي الشيوخ و الكونغرس الأمريكي ولجان الشؤون الدفاعية والأمنية والسياسة الخارجية فيهما خلال زيارته الحالية إلى واشنطن وحول عدم إشراك المكونات والكتل السياسية المختلفة في القرارات المهمة التي تتخذها الحكومة العراقية.

واكد الشيخ جمال الضاري ان تقسيم العراق او انفصال السنة تحت مبرر عدم إشراكهم لن يساهم في حل المشكلة العراقية بل سيعمقها والحل يكمن في فهم حقيقة العملية السياسية الحالية في العراق التي تقصي الجميع ولا تمثل إلا نفسها وفشلت في تقديم الخدمة والحماية لكل المكونات بما فيها المكون الذي تدّعي تمثيله.

Related Posts