خارجية فرنسا تدين هجوم دمشق وتدعو روسيا وإيران لضمان الهدنة

هجوم دمشق

أدانت وزارة الخارجية الفرنسية، تفجيراً دموياً وقع في دمشق ودعت ضامني الهدنة في سوريا خاصة روسيا وإيران إلى التأكد من احترام تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل كامل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد إن عدد القتلى في تفجير مزدوج استهدف شيعة في مزار في دمشق السبت ارتفع إلى 74 شخصاً.

وقالت الخارجية في بيان “هناك حاجة عاجلة الآن أكثر من أي وقت مضى لاحترام وقف إطلاق النار في سوريا.”

وأضاف البيان “ندعو ضامني الهدنة خاصة روسيا وإيران الذين سيجتمعون في آستانة هذا الأسبوع إلى الضغط على الأطراف المعنية لضمان احترام وقف إطلاق النار بالكامل.”

ومن المقرر أن تعقد محادثات سلام تدعمها روسيا في آستانة يومي 14 و15 مارس آذار.

Related Posts