اليابان والولايات المتحدة تجريان تدريبا عسكريا مشتركا في بحر الصين الشرقي

قوات بحرية يابانية وأمريكية

ذكر تقرير إخباري الجمعة أن قوات بحرية يابانية وأمريكية تجري تدريبا عسكريا مشتركا في بحر الصين الشرقي وسط تزايد نفوذ الصين في المنطقة.

وتشمل التدريبات مدمرات بحرية يابانية ومجموعة قتالية لحاملة طائرات أمريكية بينها حاملة جوية تعمل بالطاقة النووية، بحسب ما ذكرته وكالة كيودو نقلا عن مصدر حكومي لم تكشف عنه.

وذكرت كيودو أن التدريب المشترك بدأ أوائل الأسبوع الجاري. ورفض متحدث باسم وزارة الدفاع اليابانية التعليق على التقرير.

وهناك نزاع بين اليابان والصين حول مجموعة من الجزر غير المأهولة في بحر الصين الشرقي.

وتم رصد سفن صينية أكثر من مرة بالقرب من جزر سينكاكو الخاضعة لإدارة اليابان منذ أن اشترت طوكيو جزءا كبيرا من الجزر في أيلول/ سبتمبر 2012 من مالك ياباني خاص.

وتطالب الصين وتايوان أيضا بأحقيتهما في الجزر التي تعرف فيهما بإسم دياويو وتياويوتاي على التوالي.

Related Posts