السيد عمار الحكيم يطالب بموقف حازم امام التطرف الفكري والخطابي والسلوكي

رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم
رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم

طالب رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم بموقف حازم امام التطرف الفكري والخطابي والسلوكي.

وحذر السيد الحكيم خلال كلمته في ديوان بغداد لشيوخ ووجهاء العشائر العراقية مما اسماه الكلام المفخخ الذي يكون تأثيره أخطر وافتك بالمجتمع من العجلات الملغمة والاحزمة الناسفة مشددا على تشريع القوانين التي تتصدى للخطاب المتطرف الذي يوقع بين الناس، رافضا تفرد بعضهم بتحديد مصير العراق او تحديد مصير فئة او مكون من مكوناته واصفا العراق بالأرض الامثل والوحيدة التي من حقها ان تستضيف اجتماعات لبحث الازمة العراقية.

كما طالب زعيم التحالف الوطني بان يكون صندوق الاقتراع معيارا للمكافأة والعقوبة مبينا ان الجمهور يملك الحق المطلق في معاقبة كل من يستخدم الخطاب الطائفي للكسب السياسي.

واوضح السيد الحكيم ان الارهاب ليس ازمة امنية فقط انما ازمة امنية وسياسية بضغوط اقليمية ودولية لها قراءة سلبية لمخرجات العراق الجديد مرجحا ان يكون العام الحالي عاما حاسما لتثبيت الديمقراطية والتهيئة لقوى سياسية قد تحكم العراق للدورات الانتخابية المقبلة محملا شيوخ العشائر مسؤولية التصدي للخطاب الطائفي والتصويت للاعتدال لخلق بيئة ومجتمع معتدل بحسب تعبيره.

Related Posts