حزب الحق الوطني: اعدام “ابو بكر السامرائي” يؤكد ان داعش لا دين له ويستهدف جميع العراقيين

اكد حزب الحق الوطني ان الجرائم التي يقوم بها تنظيم داعش الارهابي والانتهاكات الخطيرة ضد المواطنين في المناطق التي يحتلها تجسد بوضوح حالة اليأس والاحباط التي يمر بها الارهابيون جراء الهزائم المنكرة التي لحقت به على ايدي القوات الامنية مبينا ان قيام التنظيم المتطرف بإعدام الملازم الاول في الجيش العراقي ابو بكر عباس السامرائي بدم بارد وطريقة وحشية تدينها كل الشرائع السماوية ويندى لها جبين الانسانية يؤكد ان هذه العصابات الارهابية لادين لها وتستهدف جميع العراقيين دون استثناء ولا تفرق بين رجل وامرأة ولا عجوز او طفل فتقتل وتدمر وتنتهك العرض وتعيث في الارض فسادا لتحقيق الهدف الذي جاءت من اجله الا وهو الاساءة الى الاسلام وعقيدته السمحاء ورموزه الاطهار.

Related Posts