Huawei باعت هواتف ذكية أكثر في العام 2016، ولكنها حققت أرباح أقل

Huawei
Huawei

مكانة شركة Huawei في سوق الهواتف الذكية شهدت تحسنا كبيرًا خلال العام الماضي، فقد تمكنت الشركة الصينية خلال العام الماضي من بيع هواتف أكثر بنسبة 30 في المئة بالمقارنة مع العام 2015. ومع ذلك، يشير تقرير جديد إلى أنه على الرغم من أن الشركة باعت هواتف ذكية أكثر من العام 2015، فقد حصدت الشركة أرباحا أقل. ويبدو أن الشركة تركز على تحقيق مبيعات أكثر حتى لو كان ذلك يؤثر على أرباحها بشكل جزئي.

وتفيد التقارير الحديثة إلى أن قطاع الأجهزة الإستهلاكية في شركة Huawei حقق أرباحا تقدر بنحو 2 مليار دولار أمريكي فقط في العام الماضي مع العلم بأن أرباح هذا القطاع بلغت 2.5 مليار دولار أمريكي في العام 2015 على الرغم من إنخفاض المبيعات بالمقارنة مع العام 2016.

الكثير من الأشخاص سيتساءلون كيف حققت شركة Huawei أرباح أقل على الرغم من أنها تمكنت من بيع هواتف ذكية أكثر؟ حسنا، في حين شهد قسم الأجهزة الإستهلاكية في شركة Huawei زيادة في الإيرادات بنسبة 42 في المئة لتصل إلى 26 مليار دولار، فقد شهدت النفقات التشغيلية للشركة نموًا أيضا. وسمحت شركة Huawei في جزء مهم من أرباحها من خلال تقديم صفقات جيدة لتجار التجزئة وشركات الإتصالات لبيع هواتفها الذكية. كما أنها أنفقت أموال إضافية على الدعاية والتسويق في محاولة لزيادة مبيعات هواتفها الذكية.

وهذا مجرد جزء صغير من الصورة، ولكن من الواضح أن هناك أسباب أخرى جعلت شركة Huawei تحقق أرباح أقل من هواتفها الذكية على الرغم من إرتفاع المبيعات. ويعتقد الآن بأن شركة Huawei وضعت هدفا داخليا لمضاعفة الربح إلى 4 مليارات دولار بحلول نهاية هذا العام من خلال تطبيق مجموعة من التدابير مثل خفض التكاليف وتحسين المبيعات.

Related Posts