معهد دراسات الحرب الامريكي ينشر تقريرا حول الاوضاع في العراق بعد مرحلة التحرير

نشر معهد دراسات الحرب الامريكي تقريرا حول الاوضاع في العراق في مرحلة ما بعد التحرير من تنظيم داعش الارهابي وتطرقت التقرير الذي حمل عنوان التمرد السني سيبدأ بعد ان تخسر داعش الارض الى ان العمليات في العراق ركزت على محاربة داعش عسكريا ولكنها لم تعطي اهتماما كافيا لتفاقم حالة عدم الاستقرار السياسي فرئيس الوزراء حيدر العبادي مهدد بسحب الثقة عنه من كتلة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي الذي تعاضده بعض الفصائل المسلحة.

ووصف التقرير التنازلات التي قدمها العبادي لتهدئة معارضيه بانها غالبا ما تتعارض مع مصالح الولايات المتحدة ومن المرجح ان تتسبب تلك التنازلات في تفاقم التوترات الطائفية والعرقية لأنها تتضمن ترجيح للمصالح الإيرانية على حساب العرب السنة ولهذا فان الولايات المتحدة ستحتاج الى ضمان ابعاد المصالح الإيرانية في مقابل الدعم الذي ستقدمه للعراق خاصة وان الولايات المتحدة تدرس توسيع استراتيجيتها في محاربة داعش في العراق وسوريا.

Related Posts