رئيس إنتر ميلان يعيش أيامه الأخيرة مع الكرة الإيطالية

الاندونيسي ايريك توهير
الاندونيسي ايريك توهير

يبدو أن أيام الإندونيسي إيريك توهير رئيس نادي إنتر ميلان في النادي أصبحت معدودة في ظل إقترابه من بيع حصته في النادي الإيطالي والرحيل عنه بشكل نهائي وكامل وذلك حسبما أشارت صحيفة “لاجازيتا ديللو سبورت”.

وظهر توهير للمرة الأولى في تاريخ الإنتر عام 2013 عندما قام بشراء 70% من أسهم النادي والتي كان يمتلكها بالكامل ماسيمو موراتي، ليترك الأخير للأول كرسي رئاسة النادي، قبل أن تقوم مجموعة “سانينج” الصينية الصيف الماضي بشراء حصة موراتي بالكامل وجزء من حصة توهير الذي إكتفى بإمتلاكه 31.05% من أسهم النادي وإحتفظ أيضاً بكرسي الرئاسة.

وأكدت الصحيفة أن توهير قد حصل على قرض قيمته 80 مليون يورو مقابل رهن حصته في النادي وهو أمر لا يزال غامضاً.

ويفسر البعض على أن ما قام به توهير جاء من أجل القيام بإستثمارات جديدة فيما اعتبره آخرون أنه وسيلة للتخلص سريعاً من تجربته في الكرة الإيطالية، والتي لم تحقق نجاحاً من اي نوع بعد مرور ما يزيد عن 3 سنوات ليكتفي بمشاريعه الرياضية الأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية وإندونسيا والتي يمتلك فيها أندية في عالمي كرة القدم وكرة السلة.

المصدر : كوورة

Related Posts