رويترز: هناك وثيقة تكشف عن ضلوع بشار الأسد وشقيقه في هجمات كيميائية داخل البلاد

ذكرت وثيقة اطلعت عليها رويترز أن محققين دوليين كشفوا للمرة الأولى إنهم يشتبهون بأن الرئيس السوري بشار الأسد وشقيقه مسؤولان عن استخدام أسلحة كيميائية في الصراع السوري.

وبحسب رويترز أكد مصدر مطلع وجود قائمة بأفراد ربط المحققون بينهم وبين سلسلة هجمات بقنابل الكلور وقعت خلال عامي الفين واربعة عشر والفين وخمسة عشر من بينهم الأسد وشقيقه الأصغر ماهر وشخصيات أخرى رفيعة المستوى وهو ما يشير إلى أن قرار استخدام أسلحة سامة جاء من أعلى مستوى في السلطة بدوره نفت مصادر حكومية سورية تلك الاتهامات جملة وتفصيلا واصفة إياها بالأنباء العارية عن الصحة.

Related Posts