بغداد وأنقرة تتفقان على جملة قرارات أمنية واقتصادية من شأنها تخفيف حدة التوتر بين الطرفين

اتفقت الحكومة العراقية مع نظيرتها التركية في ختام المباحثات الرسمية بالعاصمة بغداد على جملة قرارات تحد من التوتر الحاصل في العلاقات الثنائية بين البلدين.

وذكر بيان رسمي ان الاجتماع الثالث للمجلس الاعلى للتعاون الاستراتيجي بين العراق وتركيا تمخض عنه التأكيد على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار المتبادل ومكافحة الإرهاب في إطار احترام سيادة ووحدة الاراضي الذي يمثل اساس العلاقات بين البلدين وان معسكر بعشيقة هو عراقي وان بغداد جدد موقفها تجاهه وان يبدأ الجانب التركي بخطوات سحب قواته وان ينهي هذا الملف كما أكد الطرفان أهمية رفع مستوى التعاون التجاري والاقتصادي وإعادة اعمار المناطق المتضررة من الإرهاب وزيادة التعاون في إدارة مياه نهري دجلة والفرات والمشاريع المائية المشتركة.

وأضاف البيان ان الحكومة التركية اشادت بالانتصارات التي يحققها العراق في حربه على داعش وأكدت اتفاقها مع بغداد على عدم السماح بتواجد اي منظمات إرهابية على الأراضي العراقية وعدم القيام بأي نشاط يهدد الأمن القومي لكلا البلدين وان يعملا سوية في مجال مكافحة الاٍرهاب وتنظيم داعش مع التحالف الدولي هذا وأكد الطرفان ضرورة عمل قفزة شاملة في مجال الثقافة والسياحة وايجاد تفاهم في تحديد المصالح والتحديات المشتركة والقضاء على جميع العوامل التي من شأنها ان تهدد أمن واستقرار المنطقة ومن ضمنها الاستقطاب الطائفي والاثني.

Related Posts