المعارضة تتهم روسيا وإيران بالتسابق لتهجير سكان وادي بردى

كشف مسؤول التفاوض في وادي بردى قرب دمشق صافي علم الدين عن إن روسيا وإيران تتسابقان لتقديم مبادرات للمعارضة من أجل تهجير السكان من هناك على غرار ما حصل في قدسيا والتل وأوضح علم الدين أن الوفد الروسي وقف على حاجز للنظام السوري بأطراف وادي بردى ولم يدخلها والتقى شخصيات مرتبطة بالنظام متهما الجانب الروسي بإعطاء مهلة للنظام لإقرار مشروع معين بعد فشله في التقدم إلى مواقع مهمة في وادي بردى.

فيما أكد أن قوات النظام مستمرة في عملياتها العسكرية وأنه لم يتم إبلاغهم باتفاق لـوقف إطلاق النار مشيرا الى أن الاتفاق الذي يروج له النظام ليس للتفاوض وإنما لكسب الوقت.

Related Posts