تضارب الانباء بشأن اجراء الحشد الشعبي للمناورات بالذخيرة الحية قرب الحدود السعودية

تضاربت الانباء بشأن اجراءات الحشد الشعبي الأخيرة والمتمثلة بتنفيذ مناورات ميدانية حية قرب الحدود مع المملكة العربية السعودية.

وذكرت مصادر عسكرية إن المناورات هي رسائل واضحة وجلية لأدوات إيران في العراق إلى الدول العربية بأنها تتواجد على الحدود وأنها قادرة على التدخل في أي وقت تراه ولاية الفقيه مناسبا لها وذلك بالاستناد للتواجد الكثيف لعناصر الحشد واستخدامهم للذخيرة الحية في صحراء النخيب العراقية شمال مدينة عرعر السعودية.

فيما اكدت مصادر ميدانية داخل الحشد الشعبي ان تواجد عناصرهم في تلك المنطقة وتحديدا بين الكيلو مئة وستين ومنطقة الصكار باتجاه صحراء النخيب جاء لمنع تسلل تنظيم داعش الإرهابي الى كربلاء بعد ورود معلومات استخبارية تفيد بتوجه المتطرفين لدخول المحافظة والانطلاق منها نحو مركز مدينة النجف.

Related Posts