الكشف عن أسرار جديدة في توتر علاقة روني بمورينيو

أكد وكيل سابق للاعبين – معتمد في الاتحاد الدولي لكرة القدم – أن مانشستر يونايتد الإنجليزي عرض قائده واين روني على نادي نابولي الإيطالي بسبب علاقته المتوترة مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ويجد روني الحياة صعبة في مانشستر يونايتد بعدما استلم مورينيو تدريب الفريق الصيف الماضي، وسجل 3 أهداف فقط في 25 مباراة له بكافة المسابقات هذا الموسم.

وصرح الإيطالي فينتشينزو مورابيتو الذي كان وكيلا لأعمال اللاعب الفرنسي السابق إيمانويل بيتي قبل عمله مع الفيفا، بأنه يعتقد أن يونايتد حاول التخلي عن قائده قبل انتهاء فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” عن مورابيتو تصريحاته لإذاعة “سي أر سي” التي قال فيها: “أعرف حقيقة أنه تم عرض روني على نابولي بسبب عدم قدرته على اللعب مع فريق إنجليزي آخر، وهو الأمر الذي جعله يوجّه اهتمامه إلى إيطاليا أو اسبانيا، أكرر أنه تم عرضه على نابولي، الفكرة جميلة بحد ذاتها، لكن عندما تنظر إلى راتب روني السنوي الذي يقدر بـ10 ملايين يورو، تجد الأمر غير منطقي”.

وأصر مورابيتو على أن روني صار فائضًا عن حاجة يونايتد، وأضاف: “إنه بالتأكيد لا يتمتع بعلاقة جيدة مع مورينيو، لذلك فإن مستقبله بعيد عن مانشستر يونايتد وحتى إعارته غير مطروحة، وذلك لإفساح المجال امام آخرين في الفريق”.

ويقف روني على بعد هدف واحد من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة من قبل لاعب واحد في تاريخ مانشستر يونايتد والمسجل باسم بوبي تشارلتون (249 هدفا).

Related Posts