الشيخ جمال الضاري يلتقي عددا من القيادات الدينية في العاصمة اللبنانية بيروت


بحث رئيس اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي رئيس منظمة سفراء السلام من اجل العراق الشيخ جمال الضاري خلال زيارته للعاصمة اللبنانية بيروت مع شخصيات دينية لبنانية خطورة الأوضاع الجارية في العراق في ظل العملية السياسية وانعكاساتها على النسيج الاجتماعي والشعور لدى الجميع بضرورة إيجاد حل حقيقي يعيد للعراق عافيته وهيبته ومكانته المتميزة بين بلدان العالم.

كما شدد الشيخ جمال الضاري خلال اللقاءات التي اجراها مع مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان والسيد علي فضل الله على أهمية المؤسسة الدينية ومسؤوليتها في رفع صوت الاعتدال لرد الفتنة وترسيخ المواطنة كأساس للحل ودعم التيارات المدنية بعيدا عن التيار الطائفي الذي تبناه عدد غير قليل من السياسيين العراقيين لخدمة مشروعهم الرامي الى تحقيق مكاسب مادية من خلال الفساد المالي والإداري لمؤسسات الدولة العراقية مبينا في الوقت ذاته ان المشروع الوطني العراقي جاء لتعميق العلاقات بين الطوائف والمكونات العراقية وجعل المؤسسة الدينية في خدمة جميع الاطياف دون استثناء.

كما شرح الشيخ جمال الضاري للقيادات الدينية الإسلامية اللبنانية رؤية المشروع الوطني العراقي في إيجاد حل حقيقي دائم يكون بمثابة سفينة النجاة من التهديدات الوجودية التي يمر بها العراق ومنها سياسات تغيير الهوية التي يتعرض لها العراقيون بكل أشكالها ما سبب ظهور الإرهاب وتوجه الشباب له بدلا من بناء الدولة ومؤسساتها.

Related Posts