بالفيديو .. انتحار مراهقة أمام أسرتها بسبب الإنترنت

صوبت طالبة بالمدرسة الثانوية مسدسا تجاه صدرها وانتحرت أمام عائلتها بعد تعرضها لمضايقات على الإنترنت بسبب وزنها.

بحسب موقع ميرور، أنهت ” براندي فيلا” البالغة من العمر 18 عاما حياتها بعد أن تعرضت لسخرية ومضايقات من مستخدمي فيس بوك.

وأرسلت الفتاة لعائلتها رسالة نصية قبل إطلاق النار على نفسها كتبت فيها: “أنا أحبكم كثيرا، تذكروا ذلك، وآسفة على كل شيء”.

عاد أفراد العائلة إلى المنزل ليجدوا براندي في غرفة نومها وتوسلوا إليها بوضع المسدس جانبا وعدم إطلاق النار على نفسها، لكنها انتحرت أمام والديها وجديها.

وقالت شقيقتها جاكي: إنها سمعت أحدهم يبكي وتوجهت راكضة للطابق العلوي لتجد براندي تصوب المسدس لصدرها وتبكي بشدة، حيث توسلت لها جاكي بعدم إطلاق النار، مؤكدة أن شقيقتها تلقت رسائل مهينة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأبلغت الشرطة بالمضايقات لكن الرسائل لم تتوقف وزادت حدتها.

 

https://www.youtube.com/watch?v=k5v4e11QnKk

Related Posts

LEAVE A COMMENT