الجمعية العراقية لحقوق الانسان تدعو حكومة بغداد والمجتمع الدولي لإدانة جرائم داعش في نينوى

نينوى-الموصل

كشفت منظمات تعنى بحقوق الانسان عن قيام تنظيم داعش الإرهابي بنبش القبور في منطقة سهل نينوى.

وأكدت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية قيام الإرهابيين بنبش قبر المطران بولس فرج رحو والعديد من المسيحيين الآخرين في منطقة سهل نينوى إبان سيطرة التنظيم على مناطق بعشيقة والحمدانية وكرمليس وبرطلة وتللسقف بعد ان عمدوا الى فتح العديد من القبور في كنيسة مار ادي الرسول وتدميرها وتكسيرها.

كما أوضحت الجمعية أن التساهل او التغاضي عن منع الارهابيين من ارتكاب مثل هذه الجرائم شجعهم على ارتكاب المزيد من الانتهاكات اليومية في المدن التي يحتلها داعية بذلك جميع الجهات المختصة في العراق والمجتمع الدولي الى إدانتها والحيلولة دون تكرارها وتقديم مرتكبيها الى العدالة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT