السيد الحكيم: مشروع التسوية الوطنية مشروع جامع للعراقيين بعيدا عن سياسة الانتقام والتجريح

عمار-الحكيم

وصف زعيم التحالف الوطني السيد عمار الحكيم مشروع التسوية الوطنية بالمشروع الجامع للعراقيين بعيدا عن سياسة الانتقام والتجريح.

واعتبر السيد الحكيم في كلمته بديوان زعماء القبائل والعشائر في بغداد هذا المشروع ضروري لإيقاف نزف الدم واعادة العراق بلدا امنا كسائر البلدان محذرا من تجاهله من قبل بعض القوى السياسية مؤكدا ان التسوية لم ولن تشمل القتلة ومن تلطخت ايديهم بدماء العراقيين.

وأشار السيد الحكيم لى ان من يرفض المشروع هم المتضررون من التسوية الوطنية الذين لا يعرفون العيش الا في ظل الاجواء المتشنجة والخطاب المتشنج مبينا ان الامم المتحدة تبنت مشروع التسوية داخليا وخارجيا لمساعدة العراق في الخروج من محنته داعيا الوجهاء والفاعليات السياسية والوطنية والاجتماعية والعشائرية الى تثقيف الناس عن اهمية اعادة الوئام الى المجتمع العراقي.

ولفت السيد الحكيم الى ان مشاريع المصالحة السابقة دفع من اجلها مليارات الدولارات لكنها لم تنجح مطالبا بغطاء اقليمي للتسوية وقبول دول المنطقة لواقع العراق الحالي كبلد متنوع ومحوري حسب تعبيره.

Related Posts

LEAVE A COMMENT