الصدر: لست جزءا من التسوية ومضطرون للقبول بقانون الحشد الشعبي لضمان قانونية سرايا السلام

مقتدى-الصدر-التظاهرات

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أنه لن يحاور أي سياسي عراقي مجددا فيما ربط مشاركة تياره في الانتخابات البرلمانية القادمة بتشكيل تكتل عابر للطائفية.

واشار الصدر لدى استقباله في مدينة الكوفة عددا من الصحفيين والإعلاميين والنشطاء إن الحوار مع الطبقة السياسية العراقية لم يعد مجديا بعد تورط معظم من يمثلها في الفساد مؤكدا رفضه لقاء أي سياسي عراقي بغض النظر عن الكتلة التي يمثلها.

وأعرب الصدر عن استعداده للتعامل مع أي فصيل سياسي سني جديد يتمسك بثوابت العراق ويعلن موقفا صريحا من حزب البعث وتنظيم داعش والطائفية موضحا ان وثيقة التسوية التي طرحها التحالف الوطني مؤخرا هي تسوية بين متورطين في دماء عراقية وهدفها انتخابي فقط مؤكدا أنه لن يكون جزءا منها في أي حال من الأحوال .

هذا وأكد الصدر اضطراره لقبوله بقانون دمج الحشد الشعبي مع القوات المسلحة العراقية لضمان الوضع القانوني لسرايا السلام التابعة لتياره.

Related Posts

LEAVE A COMMENT