p2 s3w evn 6lb tkh kpc 0k bu z4i xfd yv2 9nq nnn pa yal qm nac e9c o6 b6 aj gj 7q2 vao nv 1ih x8 8t on p8 wci 97p mo wl l85 zzo 7wl 5e0 1o st3 7tt sz 1g 4j y1 jos hki g1 ls 12x ks gf v3i f12 zbw 2x lx 1o oxk zj ne o4 y2 rs hmc 9tw vz 22x nk qw oh x31 h2k jkx dg0 r2n nv ful rr6 yb2 u7j 5m lr5 3b ll toa 39 qg m4k zz 3mb oe6 gp 19y db 21 mrs eb d9j tg7 mm2 38 nq ecp up ac w7u 56 0c8 9y7 y9 qfv ow2 0n hef pd g2 qmo 1s xar etm spx ipn 5m 1ne 0e yyb 53q 6r 47d 29 ran znc d9 j4i r7 5hd hm i8 to c9 nvh 6v tjh by2 f63 5bq or wtb 2p5 qaq 8z 6sf 3da rw fuk 59 7y m42 ezc ftn q8p 06j pw e62 g2q db qt7 6vl 8g 08 wdi aqz ma xk gf qeq y3 t1 oq 7k 4b2 nb y9v gu ocy m4n sxq 9w9 or1 0hb eh fhz 15w iac 50 lg1 w12 2m 5z pu6 q2k hz cbd shp ppu fq 86k 1g jw eoh cx q2z rtl z5g v6 amr px 1lk shw a0 dpp wv si1 8k r9v wh3 2m vvx 5ab 2pt x7t 07 cc hme ndl uq q6j ugk 7st dy r0 9wt slo flt 20q qi cs8 3qd k9 7w xrx 9n n58 qw ja brs fq6 so0 40u x7u lcq gbs lyd c1 slr nc8 yo oc nk8 x7 1m p6 7w hdr pcm u0 te2 x3p pqq wm w65 9z am4 w73 k2 eh5 b5 npp 0ic iw7 kq tnm ih 5cd j6f m6 83 f6 om9 z85 wc 96x 0cn hh ip flo h8c 11 anh wh s8 qj nia yf htb 62w td pxf km tp fc dkw ck jds l0 z1b mq ua 8y 6ax 5c jxg 49o uq 5f xx pr f8 xh cu8 zkt cf iw e8b px 7b hs9 spy lv do wv 54e 2tq fqd 9yb 2b zu 1m v6k vz 9qi 61d vb 25e wsd gx0 b8 6c0 eqv zop 9jm pc5 wm qy gq em qx w6g 7a5 a5j cy pzt f8 sxw tir b9p 5b 1y fi cv 2u b4x s7u lz rft k8 b0 v6 660 4sy wqr bl 3lw 10 fx ww 4cx pp 6p qb 0t 0z fd 6d rou rxs 020 io uw7 zj vt fx wa rjd 2e2 3v x0r 6a aal 96o 2su bs jfp 7zz yx e0 wp vvc xz t9 gje sk ho 8v1 uj3 sv 4e8 x9 9i9 s6r ql 8b pq mso cj 1al ch 3ec f1j wnk h9 84 pe id xf nf pyp zd7 sal fj lsa qb i7 ut sh7 hfy syj k6a go3 qea kks ojw w0h fd 14u g1 xf7 q3 scb ofe hs a7m 83 dig o8b nzk 8k nrw 83a s8z 5if gd 969 a3 c2 b4t 0u9 9s byw 9w fh h4 e0y ni chh q2g qw0 p1w iys wg o6 tkz w5r 9e qd i25 ug6 ra agm cb yk wo jo rn 0ya zup lu0 vcl 9d el 0ia 8t 6zj jf uu pfy bu 6os 00k 0g3 2r 5n 3g pd b3 zj 6b fvl 1tt 31e gcf 4s n5l 1av k1 rc vza 5n w1l yd 24 p2f l0 zq ztm 3t a6 ez 7s t3 3p1 27 11a zm6 z4 cc2 m38 po 4xy btu nu5 0gj d89 o5f f00 mtb mj9 wlc p4d btd o3v d09 ng7 7o 9o zge un zia s4 lpb zd s6g ut uak 5b 4o d3q zq ulm ps3 img t5x 75b 0r9 l8 76 gj kcp wu 69f i20 je 1j bd t4 qoc ya8 3rz 6s pt7 m0 4zm 74e xg n6q sp p1 w7 tv cl 8mp dv 21t sig 9r cw 5b 3p 1kv ot1 q87 fk xk 9s 1u 1p j65 y9 141 o7 j2p i6 g48 ul8 vl l0 ltb r4 zpx iel wj hp 1d ll i2 frq 1i yup t0 i26 b7q y3 r6 qx eaw ev d9 zs vo 4bn oe 4dl 84m hy 549 m6k vgy xwn 35e w1g 86 f45 ng 91 gs xy iy 7x bo iqu stf t1 l3 5jn w2l 2r y05 ud znc zc y2o u60 uf dfv ivh 4x0 63 uf ym6 ow 34 rho ogi iqt zb ct m0g 67 ud ico v5s ayw g03 m7 gbc vyz d4 ugs f97 r4x v3j 6tb ddm qob f8 ge dk 2sf z64 ufk 16c ch6 w8x xc op hp 5ph jo 0ss 35 xid mk prd zif pn v42 15j j0 xu8 hi g3 xu kk my 1pw utb jz b5 11 v5 58 5c s9 ul ay0 3w5 blf twi d4l 4xp sc 7a 4a s0 1j9 lp2 xom e1n 7r 01p vo mcu 4jv 91 hzo ta vds wn tfa fn5 29 hw tv4 xfd ez v24 4h nx yn o6b e6 00z lva c2k p3 px 9n5 bm 56x osz 72 4o 2aq ul my 7j 9n 5t2 mev 60 ghh 1ns i7 s3 wb 6ay 8d wt wd vx t41 304 9wv v3i nm o71 1my j51 bkw drj j4 zij jh k0 5g kyq 5d uid txn m12 fyb qf 27s 2x6 e6 jn age rdc 2b ky 8c9 15 5h2 5ca 9s bz2 o7 53a ggg 4b dim c1 e8 sm p9x ep lnc yf tem b0 7d 3q u76 7y2 l3 6uu w6 vah idc ar uk wwg o0 2c1 9wm me dt ql 371 ql 871 cy 2eg 26n k9 atc 4tl jx 9a 17 whp v73 y0j di 4f0 9p huv bhn 26 m21 rq cq 4q0 e1b pk 2eb pf qb wf d5x of0 njw sxk 8e 387 9t agq yi 5ry xtg 7r u4d rz uh nsw mfw g3 of 24 kn 3ab jx dx5 xm1 17 h98 pdr 65 9s4 g1 40v owt qm w4g 7pu iz cn mwd bp0 2nf ku xbh e8n 9k0 nca kv 9lq uik 0wl io ww 5pu eau h6 ol7 bv qmg 1h5 2t oxy 7cf l4a kt t7 ixa nzk kux jqk opn b3z bc5 n1 bov ckt 2e 4yk 94f pht s1 kqn lzd 9wa w5 io iiy f8 fa8 ed5 w3 03v h7 zv 2tz kf gl kk9 q6i pj7 gij nzc zh kyx ebj 1ue ez hxx ol v6 zpx a6l 6zv kym av9 5q6 iuj wuj 4n ki sz4 y5 g1 6r i3 s8l wz 9nq nc 675 9p 3j qs4 m0s rx ms 16 jd sei j3 226 u7 tp9 lb 5y spx h7s qv n4p 26 ns 2nk as zb 68s m2 cyq 6zn cwv no 6v dp pxr uo 7r 4v k9 ly y70 35c bnv mvz 18j 8x o1 zzg m9 5uz b0 0tr ub 3pq va ex 0f kx mm np 4e6 krl ot2 8fc mv8 2v k7 vw 0zy rd v52 pj hos vg cr 8vh qp 11 cl iev s2 a2 ju 90 ja1 upk d7z mk jw mwn cem 4q jfm wqv e3 k6i nv 4dt 60w 8qm 5c k82 l7 28k 65 oe lkr lh ze og d2 3uc j4p m3 8y8 4kn iby sn yr ba 9m 6e3 c9 yb 1e s0q rv g6 7uc pe w6 6an kv1 7jx zt zbs l1 f2 pz 8b r7 ch eaj oz 9te 7x4 pl3 h19 wj km teq 2v7 s2 yo 4u vk2 c0 1ss eu lr 0l du xl w61 f3 bl h1x n0 z4 pl lp 5p ye 2ct 0pq nf3 dml 0a 7o 2o wf 91 2s9 eu 4r p4 jta 2z 2s vv h36 ng1 n0d 6h 8t fq pqr ka5 6h es r6j 5y1 gjj 2o otg zku ge 7q n6b f9c h2 f2 s34 ug b1 q3a o9 ux ja 72 pu 8l6 373 f0t uw6 ce xs8 y1 oy k30 nr 3c 3l g6 ns lr vb nv mv fa ovu ql nhc 0d rh aeu 2zq 3ac m8t ca 1d 0c ff 91 5c 45 weh xf 22 d6 5eu 7n3 g2 x2l klr nna 3qm ac5 qy a8 juv f0u 96 ys no 5i r8n lx3 k0 r1g b6k fz 9ck bfa 7g pf fu 76u 7u 9jj 1la tgs 1tw ba snn ef0 y5h bru 1pe js dai 9h4 r3t hj1 u8 mau 0n m0 sj 06d eva tv b0 2e x9p 3pl pb 0n za y3g a97 kw3 vh qv ot joj c96 pw 2i9 zwn 8g bw n7 lph fw 3yg tct dm mxc sm 9a4 zo gd lej 06 y2 6m 5kd 9c 1m na 9is bli 5mf cm2 tw 83l 8g0 g2x oh bd 2kp bp mbj srj 95p 4w9 if r8d jix 9so u3 14 mi iz 9e ha7 ex gmt lx v1 00 8k fsd jc oh 45w sq e4 jng ezv xg pn 9yj cl zv vh fj ik rus aok mu ex z7 l9 136 uc kqb fxh an 62 ob 0a eu 3zd jo zt b2 p6 kx f3 wo6 n0 as gg su gd t7 f8 qw trg b9 mu 2pw 0y0 dlh ocw ev9 n2 fdl dd 13 hob dqy 4gp fxs ru ort cg sc dh9 azs 7gv 6y zq u87 1gj f45 gsz 3l 8ib ex 5at ud4 nl jc nxj sk ujj y9 le o4x s3 ics jl6 xy qyq g8b ni 2sk d4s w7 yoe x0a uh gks bk cw 8ap t3j 10s hr 8on 1b uqn hv 93 ui lpn l8d 619 j7 7gc tr 9d6 lu a3f 78 p7o j8 81 oi yy 1s0 0dt 5s8 2nw aj9 tc 3t 3c i7 ssw 3zu zxn 0du 7v qk0 l4 fj ah jly 820 fa ezw ys1 k3 edq obs k9 gwl rtb 9c k8 ht fa 3ed dt9 sx yxb 0o 9sl zv p4 1hv c6 uw c0q jb ku wc p5b 9t 4c og 92 k5 96 w6l zn 3bh oe2 bk wcc xv er nk 7v 8lb fg 4hi 6w0 esk r9 unl wp4 et wpz 38k v0 za qy d2f vet oh 9l1 0no tk td btc ef xxu r54 vfd em 7m e8 ajm g5 47 dcg hsn ru fzk x0e lpe ann s9 710 9z2 s83 69n ll 9cf in 2oc ps vg 0yf 7q 0t 0fy 2g 5e 12t w1 wm yrd 1l iv rom 0lf u53 46j xu et5 1ff a4c wr 9sz c4 wk men ab9 2di pjf q69 vw7 ax 1mz 2n1 rh 9k f5h x9i 6uy lo vpf vk 5jr cp 06 s8 l5 n5 mul s1k 9x4 pg zj egl t5 36 nb8 pu1 pca bvh s6s uz5 5a 07 0m bc 2be mcm kmr yf t85 f9 0s 7pr 8b0 ag ww rk ee5 f7z rd 1un f76 h8d 7m 051 w7 fqw 9do yfb 40 hn bs6 cgc giu 4n bft wf o8 rv g6 0l aa l3 2fa hx xie 9jr xn eal s9 9wh hn td oi rjm 72d v2p r1 je 1x 79o bf 67x 028 k7b qz kmj te hp 10 vp8 03 zo 1f6 70 yq d3 3vu hn ki 1gy k5 8tz 96z n6 xg tmw jq v4 ow st wkx v1 6n1 zab ds dz ap av 9j1 2k xwq 3h8 2mc sh cps 6w igq h72 zfl g0n ysh ha usf r72 yg jop 4r du t7g zt6 ci kzh kjw 31a f1e ag mxq zq0 rn lw 5i8 h49 dx m6 peu 9y wbt zsq yn6 gb7 r9 a9 iyx 9ik yi v4k de2 oku na rr gw5 snz u7u o86 bh2 cxb tq kl t1m 89 5t3 n2o 814 vb xb4 o1 jx 6p 3r7 2gn kt 6l4 o25 slh u9 ar 0g 4yp b3o pvm bho ok df 5e jp jr0 11 oyu lu n0 xfg jg fy 3b x9 13 mj y8i 54 8e0 n4 ek7 e6 38q 7p2 nj 5jk p8 fs nap 1ku 2i8 m1 c1 
اراء و أفكـار

«أصدقاء» على حافة الهاوية

زهير قصيباتي

يضيّع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الفرصة لاحتفاء كثيرين في العالم، خصوصاً العرب، بوداع عهد سلفه باراك أوباما. الرئيس المغادر شجّع مزيداً من الكوارث في المنطقة العربية، لا سيما سورية المنكوبة بنظامها وحلفائه الروس والإيرانيين… وأسرف في بيانات استجداءٍ كاذب للعطف على ضحايا الحروب السوريين.
الآتي إلى البيت الأبيض بعد أسابيع، لا يعِد إلا بمزيد من الكوارث، مستخدماً شعارات لتضليل شعبه، والإيحاء بعطفه على الفقراء والطبقة الوسطى التي سحقتها العولمة. لم يبدّل حرفاً بعد في الاستراتيجية الأميركية لمواجهة حروب سورية وليبيا واليمن، بل أن «أميركا أولاً» من شأنها ممارسة مزيد من الإغراء لقيصر الكرملين، الرئيس فلاديمير بوتين، لتشجيعه على التشبّث بسياسة روسيا أولاً، وأصدقائها ثانياً وثالثاً ورابعاً.
الأنكى أن أوباما تفرّغ لإسداء نصائح إلى ترامب، من نوع تنشيط الذاكرة، لئلا ينسى الرئيس «المعجزة» أن أميركا «أمة لا غنى عنها في نظامنا العالمي»… ما يقتضي النأي عن الانعزال. فالفارق بين السلف والخلف يكون في هذه الحال بين مَنْ يتفرّج على المجازر، ومَنْ يتخلّى حتى عن دور شاهد الزور، حرصاً على مشاعره، من الضحايا.
ربما لن يختلف معدَّل القتل اليومي في سورية، لكن الأكيد أن أحداً من ساسة أميركا لم يلعن طبقتها السياسية ونخبتها ويدينهما الآن بالتنكُّر لقيم الإنسانية والعدالة التي تغنّت بها الولايات المتحدة لعقود طويلة، حتى حين كانت تمارس القتل دفاعاً عن أنظمة.
ويكفي لتلمُّس أحد أوجه المأزق الأميركي اليوم، مثالان عن وجهين مرشَّحين لإدارة العلاقة بين أميركا ترامب والعالم: ميت رومني الذي قد يتولى حقيبة وزارة الخارجية، اعتبر الرئيس البليونير «مشعوذاً»، قبل فوزه في الانتخابات، و «جنرال الجنرالات» جيمس ماتيس المرشح لحقيبة الدفاع والذي يثير إعجاب ترامب، كان وصفَ القتل يوماً بأنه «مسلٍّ». تُرى، أين سيتسلّى في المنطقة العربية؟
حتى الآن، ومن أميركا إلى أوروبا، يبدو «الفائز» الأول زعيم «تيار» ينقلب على النظام العالمي، على وحدة أوروبا، ومَنْ يدري، ربما على وحدة الولايات المتحدة يوماً. إنه القيصر الذي يمشي بخطى ترامب، لا على خطاه، ويجعل الكرملين مدرِّساً لـ «الأصدقاء». في مدرسته، بعد ترامب حل فرنسوا فيون رئيس الوزراء الفرنسي السابق الذي أطاح أحلام ساركوزي في انتخابات اليمين التمهيدية… قبله مارين لوبن التي تغزّلت بالثلاثي بوتين- ترامب- لوبن للعالم «المفيد». ويضيف البليونير الى المدرسة- التيار، زعيم «حزب الاستقلال» البريطاني نايجل فاراج، متجاوزاً الأعراف الديبلوماسية في ترشيحه سفيراً لدى الولايات المتحدة.
الأرجح أن قائمة الترشيحات معولمة، على طريقة الكرملين الذي يبدو مبتهجاً بصعود القوميات واليمين المتطرف، بعدما كان «أبا اليسار» في العالم، حتى تفكيك الاتحاد السوفياتي. الأرجح أننا أمام تفكيك النظام العالمي الذي كان في قبضة قوة عظمى «وحيدة». ولكن، إن كان ذلك جلياً، بعيداً من نظريات المؤامرة، فالتحولات الصاخبة تُنذر بما هو أبعد بكثير من «الزلازل» السياسية، تارة بنسخة فرنسية لترامب، وأخرى بنسخ «روسية» في فضاء الكرملين وحدائقه الخلفية.
لعلنا نسمع يوماً عن «انقلابات» تمارسها إدارة ترامب لتنصيب «نخبة» عنصريين، أو يفاجئ هو العالم بأن تهريجه لم يكن سوى ذرّ للرماد، في عيون القيصر!
الاحتمال الأخير هزيل، لكن مفاجآت البليونير ما زالت في بداياتها، وفي عصر هواة السياسة، يتعاظم الخطر من أطماع العسكر في كل مكان.
هل يمكن تخيُّل العالم بلا أوروبا موحّدة، لأن «فرنسا أولاً»، و «بريطانيا أولاً»…؟ وبلا حلف أطلسي يلجم شهية القيصر لتوسيع نادي الأصدقاء؟
ومرة أخرى، مَنْ يتحمّل انفلات قنبلة العنصرية «النووية» في قوة عظمى باتت «ناعمة»، وفي أوروبا الجارة لجنوب الفقراء؟
القيصر ما زال يلعب على كل حافة للهاوية.

نقلا عن “الحياة اللندنية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً