موراي يعد بالمزيد بعد التتويج بالبطولة الختامية

%d9%85%d9%88%d8%b1%d8%a7%d9%8a

يثق أندي موراي أن أفضل سنوات مسيرته بالتنس لم تأت بعد رغم وصوله لصدارة التصنيف العالمي والتفوق على نوفاك ديوكوفيتش ليتوج بلقب البطولة الختامية لموسم تنس الرجال أمس الاحد.

وأصبح البريطاني موراي (29 عاما) أكبر لاعب سنا منذ 1974 يتصدر التصنيف العالمي لأول مرة في مسيرته وذلك في الشهر الماضي بعد هيمنته على اللعبة في الأشهر الأخيرة للموسم وفوزه بخمسة ألقاب وفي 24 مباراة على التوالي يعني أنه يمضي في الطريق الصحيح.

وقال موراي للصحفيين بعد فوزه 6-3 و6-4 على ديوكوفيتش “أود الفوز بالتأكيد بكل شيء ممكن في السنوات المقبلة لأنني لن أستمر في اللعب للأبد”.

وأضاف اللاعب الذي توج بويمبلدون للمرة الثانية ونال ذهبية أولمبياد ريو هذا العام “سأحاول أن أجعل السنوات المقبلة الأفضل في مسيرتي، لكن ستكون المهمة صعبة”.

وبعدما ضمن صدارة التصنيف هذا العام بعد أسبوعين من انتزاعها من ديوكوفيتش ستتجدد المنافسة مع اللاعب الصربي في العام المقبل في ظل وجود فارق نقاط ضئيل بينهما خاصة في بطولة استراليا في يناير كانون الثاني.

وتابع موراي “أريد السعي للاستمرار في القمة. تطلب هذا بذل جهد هائل في اخر خمسة أو ستة أشهر، أدرك أن هذا سيكون في غاية الصعوبة لكنني في الصدارة الآن وسأكون متحفزا بالطبع للاستمرار في هذا المركز”.

لكن موراي سينعم بفترة راحة قصيرة بعد أسبوع شاق في لندن سجل خلاله رقمين قياسيين بخوض أطول مباراة في تاريخ البطولة.

وأمضى موراي ثلاث ساعات و38 دقيقة ليهزم الكندي ميلوش راونيتش يوم السبت وتفوق على كي نيشيكوري في مواجهة ملحمية أخرى من ثلاث ساعات في دور المجموعات.

واعترف بأن طاقته كادت تنفد في وقت متأخر خلال مواجهته مع ديوكوفيتش.

وقال “لم أشعر بحالة جيدة هذا الصباح وفي التدريب والاحماء قبل المباراة كنت أضرب الكرة جيدا لكن بحركة ثقيلة..أنا محظوظ لأنني أنهيت المباراة بعد مجموعتين”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT