الأمم المتحدة: وجود صعوبات في علاج المدنيين المصابين جراء المعارك شرقي الموصل

ليز جراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق تتحدث أثناء مقابلة مع رويترز في أربيل بشمال العراق يوم 13 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير أزاد لاشكاري - رويترز.

كشفت منظمة الأمم المتحدة عن وجود صعوبات في علاج المدنيين المصابين جراء القتال في شرق الموصل بين القوات العراقية وتنظيم داعش الارهابي .

وأكدت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق ليز غراندي لوكالة رويترز إن ما يقرب من مئتي مصاب مدني وعسكري نقلوا إلى المستشفى الأسبوع الماضي مشيرة الى ان هذا العدد هو الأعلى للمصابين منذ بدء معركة الموصل مبينة ان القوات الامنية تفعل كل ما في وسعها لتقديم المساعدة لكن لا توجد قدرة كافية على معالجة المصابين ميدانيا والتعامل مع العدد الكبير للأشخاص الذين يصابون من جراء القناصة والذين يقعون في مرمى نيران تنظيم داعش الإرهابي معربة عن قلقها من احتمال إصابة عدد أكبر من المدنيين ووقوعهم ضحايا مع اشتداد المعارك في جميع المحاور .

من جانبه كشف مسؤول في وزارة الصحة العراقية عن زيادة نسبة المدنيين المصابين خلال أول شهر من المعركة داعيا الى وضع خطة مناسبة لاخراج المدنيين وعلاج المصابين قبل ان تفاقم الأزمة حسب تعبيره .

Related Posts

LEAVE A COMMENT