مصدر عسكري: وصول مجموعات من مقاتلي الحشد الشعبي إلى الأحياء الشرقية من مدينة الموصل لتعزيز وحدات الجيش

%d9%88%d8%b5%d9%88%d9%84-%d9%85%d8%ac%d9%85%d9%88%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d9%86-%d9%85%d9%82%d8%a7%d8%aa%d9%84%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b4%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b9%d8%a8%d9%8a-%d8%a5%d9%84

كشف مصدر عسكري عن وصول مجموعات من مقاتلي الحشد الشعبي إلى الأحياء الشرقية على أطراف مدينة الموصل لتعزيز وحدات الجيش العراقي التي تقاتل تنظيم داعش الإرهابي.

واكد ضابط في الفرقة التاسعة للجيش في تصريح لصحيفة القدس العربي استقدام مقاتلين من الحشد الشعبي من المحور الجنوبي إلى القاطع الشرقي لتعويض الخسائر في صفوفها جراء المعارك في الأسبوعين الأخيرين .

وأضاف أن مقاتلين آخرين من الحشد الشعبي تم إدخالهم دورات تدريب سريعة على عمليات القوات الخاصة وحرب الشوارع وتم إلحاقهم بالفوج التكتيكي والفرقة الذهبية الموجودة في أطراف الأحياء الشرقية للموصل .

بالمقابل طالب الحشد الشعبي بتوفير غطاء جوي أوسع له بجبهتي جنوب وجنوب غرب الموصل مقابل توفيره العناصر المدربين تدريبا خاصا على أيدي مدربين إيرانيين من الحرس الثوري .

واشار المصدر العسكري الى أن القيادات العراقية لعملية الموصل منقسمة إلى قسمين القسم الأول ينصح بإيقاف العملية لمدة تزيد على أسبوع لإعادة ترتيب الصفوف ودراسة الوضع الميداني بشكل واقعي وأما القسم الثاني وهو القسم المقرب للتحالف فيصر على إتمام العملية مهما كانت الخسائر خصوصا بعد مرور شهر من العملية رغم أن السيطرة على الساحل الأيسر بالكامل كان مخططا لها بعد ستة عشر يوما من بدء العملية وهو ما لم يتحقق إلى الآن.

وتابع الضابط العراقي أن التحالف يدفع باتجاه إتمام العملية مهما كلف الأمر وهذا يجعله يقدم تنازلات بقبول بعض شروط الحشد الشعبي وتوفير الدعم الجوي في جبهات قتاله.

Related Posts

LEAVE A COMMENT