المجلس النرويجي للاجئين يعرب عن قلقه إزاء مصير 1200 الف عراقي محاصرين في الموصل

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b1%d9%88%d9%8a%d8%ac%d9%8a-%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%a6%d9%8a%d9%86-%d9%8a%d8%b9%d8%b1%d8%a8-%d8%b9%d9%86-%d9%82%d9%84%d9%82%d9%87-%d8%a5

أعرب المجلس النرويجي للاجئين عن قلقه الشديد إزاء مصير مليون ومئتي الف عراقي محاصرين في مدينة الموصل.

وذكر المجلس في تقرير أن نحو خمسين ألفا فروا من الموصل منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من قبضة داعش مبينا أن عدد النازحين زاد بشكل جذري.

وحذر مدير المجلس النرويجي للاجئين من استخدام المدنيين كأسلحة في الحرب داعيا الى حماية الرجال والنساء والأطفال الأبرياء والالتزام بالقواعد الواضحة في الحرب من قبل جميع الأطراف.

وأشار تقرير المجلس إلى أن النازحين من الموصل خائفون أكثر فأكثر من التحدث علانية عن تجربتهم تحت حكم داعش لخوفهم من الانتقام من أفراد عائلتهم الذين لا يزالون محاصرين داخل المدينة معربا عن قلقه إزاء الاحتياجات الإنسانية المتفاقمة للنازحين ولا سيما في المناطق التي تمت استعادتها من قبل الحكومة العراقية.

وطالب المجلس النرويجي للاجئين من الحكومة الحرص على وصول المساعدات الإنسانية لتلك المناطق والعمل على استعادة القانون والنظام بسرعة والاستعجال بإزالة الألغام والمواد غير المتفجرة لكي تتم مساعدة من هم في أمس الحاجة للمساعدة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT