الحلف الاطلسي: مقتل جنديين أمريكيين في شمال أفغانستان

%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%84%d9%81-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b7%d9%84%d8%b3%d9%8a-%d9%85%d9%82%d8%aa%d9%84-%d8%ac%d9%86%d8%af%d9%8a%d9%8a%d9%86-%d8%a3%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d9%8a%d9%8a%d9%86-%d9%81%d9%8a

قتل جنديان أمريكيان وجرح اثنان آخران الخميس خلال عملية في قندوز في شمال البلاد حيث تدور باستمرار معارك بين القوات الافغانية وحركة طالبان، بحسب ما اعلن حلف شمال الاطلسي.

وجاء في بيان لعملية “الدعم الحازم” التي يقوم الحلف في أفغانستان ان “العسكريين تعرضوا لاطلاق نار خلال مهمة (…) مع شركائنا الافغان لتحرير موقع من طالبان في اقليم قندوز″.

ولم تتبن أي مجموعة العملية التي تؤشر إلى تزايد انعدام الأمن بعدما حاولت حركة طالبان الشهر الماضي دخول منطقة قندوز للمرة الثانية خلال عام.

وقال قائد عملية حلف شمال الاطلسي في أفغانستان الجنرال الأمريكي جون نيكولسون “هذه الخسارة تحطم قلوبنا”، متوجها بالتعازي إلى عائلتي واصدقاء الجنديين.

واضاف “رغم الاحداث المأساوية اليوم، نبقى ثابتين في التزامنا بمساعدة شركائنا الافغان في الدفاع عن امتهم”.

ويأتي ذلك قبل أيام من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وسيكون على هيلاري كلينتون أو دونالد ترامب التعامل مع اطول نزاع تخوضه الولايات المتحدة ولا يزال من دون حل، وهي مسألة يتم التطرق اليها باستمرار في الحملة الانتخابية.

ومنذ انسحاب غالبية القوات الغربية في نهاية 2014 من أفغانستان، اصبحت عملية “الدعم الحازم” تعد 12 الف رجل بينهم حوالى عشرة الاف امريكي مهمتهم تدريب ومساعدة القوات الافغانية ودعمها في محاربة حركة طالبان وتنظيم الدولة الاسلامية المتواجد خصوصا في شرق البلاد.

ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما في حزيران/ يونيو تمديد مهمة القوات الامريكية في أفغانستان، تشن القوات الأمريكية ضربات جوية لحماية حلفائها الافغان أو منع تقدم المتمردين الاسلاميين.

Related Posts

LEAVE A COMMENT