صواريخ التحرير: تترك داعش وتحرق مكتبات الأنبار – تقرير

بعد احتلال العراق عام الفين وثلاثة نقل أحد المؤرخين العراقيين مكتبته التي يزيد عمرها على نصف قرن من الزمان وتحتوي نفائس المصادر والمراجع نقلها من بغداد الى هيت كي تكون في مأمن من عاديات الدهر وعندما دخل داعش هيت صادر بيت جار المكتبة واعتبره وقفا للدولة الاسلامية ومقرا لها وعند تحرير المدينة قصفت المكتبة بصاروخ حول المكتبة والبيت الى رماد وركام ولم يمس مقر داعش بسوء .

Related Posts

LEAVE A COMMENT