رجال دين مسيحيون: نطالب حكومة بغداد بصيانة حقوق أبناء طائفتنا بالأفعال وليس بالتصاريح فقط

قال-بطريرك-الكلدان-في-العراق-والعالم،-لويس-ساكو

طالب رعاة الكنائس العراقية الحكومة الاتحادية وأجهزتها المختصة بصيانة حقوق أبناء الطائفة المسيحية وضمان حرياتهم وأمنهم بالأفعال وليس الاقوال.

ونقل المجتمعون في مقر البطريركية الكلدانية ببلدة عينكاوة ضمن محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان رغبة النازحين والمهجرين من محافظة نينوى بالعودة الى ديارهم بعد اكمال تحريرها من سيطرة تنظيم داعش الارهابي وتعويضهم عما خسروه وإعادة اعمارها وتوفير الخدمات الأساسية فيها معربين عن تطلعهم لصيغة إدارة مقبولة ودستورية لمناطقهم على أن يناقش ذلك بنحو هادئ بعد التحرير وعودة المهجرين واستقرارهم.

هذا وجدد رجال الدين المسيحيين المجتمعين بدعوة من بطريرك الكلدان في العراق والعالم مار لويس روفائيل ساكو موقفهم الداعم للتعايش السلمي والتعددية المستقرة في المحافظة رغم الفظائع التي ارتكبت ضدهم من قبل تنظيم داعش الارهابي وسواه من تهجير واستحواذ على الأراضي والمنازل والممتلكات الخاصة فضلا عما لحقها من تخريب وتدمير وغيرها من الأعمال التي يصنفها القانون الدولي بمثابة الجرائم ضد الإنسانية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT