هاميلتون يخشى الضربة القاضية في بطولة العالم لفورمولا1

%d9%87%d8%a7%d9%85%d9%8a%d9%84%d8%aa%d9%88%d9%86-%d9%8a%d8%ae%d8%b4%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b6%d8%b1%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%b6%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d8%b7%d9%88%d9%84%d8%a9

بدا أن الخوف والإخفاق يطاردان لويس هاميلتون في سباق جائزة أمريكا الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات أمس الأحد رغم أنه في النهاية شق طريقه بنجاح وحقق انتصاره رقم 50 في مسيرته بالبطولة.

وشعر هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات بالاندهاش عند إبلاغه أنه أصبح ثالث سائق بعد الأسطورتين مايكل شوماخر وآلان بروست ينجح في الوصول إلى هذا العدد من الانتصارات في فورمولا 1.

لكن أكثر ما أثار اهتمام هاميلتون خلال السباق – الذي سيطر عليه في أجواء مشمسة في تكساس – هو الخوف من إمكانية تعرض محرك سيارة مرسيدس لمشكلة تكون أشبه بضربة لآماله الضعيفة في الفوز باللقب.

وقال هاميلتون للصحفيين بعد مراسم التتويج “خلال القيادة كل ما كنت أفكر فيه هو وصول السيارة إلى خط النهاية.. ولا شيء آخر.”

وأضاف “حدث ذلك طوال السباق. تقريبا هذا أطول يوم يمكنني أن أتذكره خلال مشواري وكنت أتمنى أن تصل السيارة إلى النهاية.”

وتابع “في كل لفة كنت أفكر أن شيئا قد يحدث.. كان الخوف يطاردني. شعرت بسعادة كبيرة عند الوصول إلى خط النهاية.”

وتعرض هاميلتون لموقف محبط في ماليزيا منذ سباقين إذ كان يسيطر على الصدارة قبل أن تحدث مشكلة بالمحرك وتتبخر 25 نقطة.

وإذا كان هاميلتون حصد هذه النقاط لكان الآن يتصدر بطولة العالم وليس متأخرا بفارق 26 نقطة عن زميله الألماني نيكو روزبرج المرشح القوي لإحراز اللقب قبل ثلاثة سباقات على النهاية.

وتسبب هذا الموقف في إثارة خوف هاميلتون في سباق اليابان واستمرت مطاردة الإخفاق حتى بعد تصدر التجارب التأهيلية والانطلاق من المركز الأول في الولايات المتحدة.

وانسحب هاميلتون من سباقين خلال الموسم الجاري مقابل انسحاب واحد لروزبرج حدث بعد اصطدام بين السائقين الزميلين.

Related Posts

LEAVE A COMMENT