صحيفة التلغراف البريطانية: قوة عسكرية قادمة من بغداد الى مخيم طينة قامت بنهب مخصصات النازحين

%d9%86%d8%a7%d8%b2%d8%ad%d9%88-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%88%d8%b5%d9%84

كشفت صحيفة التلغراف البريطانية في تقرير لها عن قيام بعض افراد الأجهزة الأمنية العراقية بسلب ونهب المساعدات المخصصة للنازحين بدلا من مساعدتهم على تخطي الازمة الراهنة وفق ما تقتضيه المهنية العسكرية للجيوش النظامية.

وذكر التقرير إن قوات تابعة للجيش العراقي تواجه اتهامات بنهب المساعدات المخصصة لإيواء الفارين من المعارك الدائرة ضد تنظيم داعش الإرهابي وذلك بالاستناد الى ما كشفت عنه زيارة مراسل الصحيفة لإحدى المخيمات التي شيدت لاستقبال النازحين في بلدة طينة قرب القيارة شمالي العراق.

حيث أكد له أفراد الشرطة المكلفين بحماية الموقع بأن الجنود القادمين من بغداد والمنتمين لقوات التدخل السريع قاموا بضرب المراهقين تحت ذريعة التحقيق معهم بالإضافة الى نهب الخيام وثمان صهاريج مياه قدمتها الأمم المتحدة كمساعدات إنسانية لنحو ثلاثمئة عائلة نازحة بحجة نقص في التجهيزات المخصصة لأفراد القوات الأمنية متجاهلين بذلك مناشدات قوة حماية المخيم بعدم انتزاع الخيام كونها المأوى الوحيد للنازحين دون اي رادع هذا وتظهر التصاريح التي نقلتها صحيفة التلغراف تقصير الحكومة العراقية بتجهيز القوات الساعية لاستعادة الموصل كما تثير الجدل بشأن انضباط الجيش ومسؤولياته في حماية المدنيين خلال العمليات العسكرية وهو ما يميز بين القوات النظامية عن الميليشيات المسلحة التي لا تأبه بأمن الوطن والمواطن وما يؤول اليه حاله في فترة النزوح بين المخيمات.

Related Posts

LEAVE A COMMENT