أمريكا : إحراز بعض التقدم في محادثات جنيف بشأن هدنة حلب

جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية خلال مؤتمر صحفي في واشنطن في الأول من يوليو تموز 2016. (صورة من تلفويون رويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط).

قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة إنه تم إحراز بعض التقدم في محادثات جنيف هذا الأسبوع بين الولايات المتحدة وروسيا ودول أخرى تحاول التوصل لوقف لإطلاق النار في مدينة حلب السورية.

وقال دبلوماسي إن المحادثات تركزت على ما إذا كانت هناك وسيلة لفصل كل المقاتلين المرتبطين بالقاعدة في شرق حلب ومن ثم حرمان القوات السورية والروسية من أهدافها الرئيسية في المدينة.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن محادثات جنيف‭ ‬”هناك بعض التقدم.”

وأردف قائلا للصحفيين إنه لا يريد أن يكون متفائلا بشكل مفرط ولكنه يأمل بتسوية القضايا التي لم تُحل خلال الأيام المقبلة. وأضاف “مازالت توجد فجوات.”

وتدخلت روسيا عسكريا في الحرب الأهلية السورية العام الماضي لتعزيز الرئيس بشار الأسد وهي مهتمة بشكل أساسي بتعقب مقاتلي جبهة فتح الشام التي كانت تُعرف من قبل باسم جبهة النصرة. وتعتبر الولايات المتحدة الجبهة الفرع الرئيسي للقاعدة في سوريا وصنفتها سابقا على أنها جماعة إرهابية.

وقال الدبلوماسي الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه إن اهتمام الولايات المتحدة الرئيسي هو تقليل معاناة المدنيين إلى أدنى حد والحفاظ على قدر من الاستقلال المحلي في شرق حلب بدلا من رؤية الحكومة السورية تدخل من جديد بقوة وتفرض إرادتها.

وكان الدبلوماسي حذرا جدا بشأن ما إذا كان من المحتمل التوصل لأي اتفاق بشأن حلب التي تحظى حاليا بفترة راحة طفيفة.”رويترز”

Related Posts

LEAVE A COMMENT