مصادر للتغيير: عناصر ميليشيات متنفذة تهاجم نقطة تفتيش للشرطة الاتحادية في منطقة السيدية

%d9%85%d9%86%d8%b7%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af%d9%8a%d8%a9

تواصل الميليشيات المنفلتة بالعراق استهتارها بأرواح المدنيين الأبرياء وتضرب نقاط التفتيش للقوات الأمنية العراق.

وذكرت مصادر خاصة للتغيير ان عناصر ميليشيا متنفذة في العراق يستقلون سيارتين الأولى نوع نيسان نيفارا والثانية تويوتا هيلوكس لا تحملان لوحات تسجيل اعتدوا على سيطرة الإطفاء في منطقة السيدية جنوب غربي بغداد حيث قامت عناصر تلك الميليشيا بفتح نيران أسلحتهم على نقطة التفتيش التي تتمركز فيها قوات تابعة الى الشرطة الاتحادية اللواء السابع الفوج الأول السرية الثالثة بأمره الرائد قصي حاتم بمنطقة السيدية محلة ثمانمائة وواحد وعشرين ما أسفر عن اصابة اثنين من منتسبي السيطرة وهم رئيس عرفاء أحمد عباس حافظ والعريف حيدر رحيم علاوي اللذين تم نقلهما الى مستشفى اليرموك.

فيما أغلقت قوات عسكرية منطقة الحادث بالكامل والقت القبض على اثنين من الجناة وهم كل من مصطفى فاضل حسان العبودي وحيدر كاظم السويدي فيما لاذ بقية المهاجمين بالفرار الى جهة مجهولة مخلفين ورائهم العجلتين وبندقيتين نوع ام ستة عشر وأخرى بي كي سي مع اعتدتها.

وأضافت المصادر ان ضغوطات كبيرة تمارس على قيادة عمليات بغداد من قبل ميليشيات متنفذة لإغلاق ملف القضية وعدم ملاحقة المتورطين بالحادث فيما طالبت جهات أمنية بكبح جماح الميليشيات ووضع حد لهذه التصرفات التي تسيء لسمعة العراق ومؤسسته العسكرية العريقة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT