اسامة النجيفي: تنظيم “داعش” مارس ابشع الجرائم ضد جميع مواطني نينوى دون استثناء

اسامة-النجيفي-العراق

 

اكد رئيس ائتلاف متحدون للإصلاح أسامة النجيفي إن ما حصل في الموصل عام الفين واربعة عشر هو نتيجة لأخطاء ارتكبتها الحكومة المركزية.

واوضح النجيفي خلال استقباله وفد المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية ان القوات العسكرية في المدينة مارست نهجا غير مقبول مع المواطنين ما أفقدها صفة الوطنية والسبب هو مجموعة من الممارسات والأساليب التي لا تتفق مع القانون وتتناقض مع الروح الوطنية ولذلك انهارت هذه القوات بعد مهاجمتها من مجاميع إرهابية من تنظيم داعش.

واضاف قائلا ان الارهابيين مارسوا أبشع الجرائم ضد الايزيديين والمسيحيين والأقليات وطالت جرائمهم مواطني الموصل جميعا حيث استشهد عبر عمليات اعدام عشرة آلاف مواطن بينهم نساء وصحفيون ومنتسبون في الجيش والشرطة بالإضافة الى موظفين في دوائر الدولة وهذا يؤكد أن داعش تنظيم اجرامي لا يعبر عن فئة معينة أو مذهب معين مشددا على ضرورة اعطاء دور لأبناء المدينة من الحشد الوطني والعشائري في معركة التحرير ليساندوا الجيش والشرطة وقوات مكافحة الإرهاب والبيشمركة والتحالف الدولي .

كما جدد النجيفي تأكيده على رفض اهالي الموصل مشاركة الحشد الشعبي أو أية قوة مسلحة غريبة كي يبعدوا أية اختلاطات قد تؤدي إلى اختناقات طائفية وتصفية حسابات بحسب تعبيره.

Related Posts

LEAVE A COMMENT