عودة النزاعات وانتشار المجاميع المسلحة في ابي صيدا والاصوات تتعالى لانقاذ الناحية من حمام الدم

اعلن مصدر امني في ديالى سقوط خمسة وثلاثين شخصا بين شهيد ومصاب بتفجير انتحاري عند مدخل قضاء الخالص في ديالى OOV واكد المصدر استشهاد عشرة اشخاص على الأقل بينهم عناصر من الجيش، وإصابة نحو خمسة وعشرين اخرين بجروح في هجوم نفذه انتحاري يقود سيارة ملغمة، استهدف حاجزاً أمنيا بمدخل قضاء الخالص واضاف المصدر ان الانفجار وقع عندما كانت عشرات السيارات تنتظر دورها لغرض التفتيش من قبل عناصر الجيش، قبل السماح لها بدخول القضاء مشيرا الى ان الانفجار تسبب بإحراق عدد من السيارات وتدمير المباني القريبة

 

كشف مجلس محافظة ديالى عن وجود مجاميع مسلحة خارجة عن القانون تحاول بسط نفوذها والسيطرة على ناحية أبي صيدا شمال شرقي بعقوبة.

واكد عضو المجلس أحمد رزوقي حدوث حالة من الخوف بين الأهالي نتيجة النزاعات المتكررة بين العشائر وانتشار المجاميع الخارجة عن القانون في شوارع الناحية بهدف السيطرة عليها تحت نيران البنادق.

فيما أعلن مدير الناحية محمد الباقر التميمي حالة الطوارئ القصوى داخل البلدة بعد تكرار الهجمات المسلحة مطالبا قيادة عمليات دجلة باستقدام قوات إضافية الى مركز الناحية لمواجهة التهديدات الأمنية الراهنة.

هذا وتشهد منطقة ابي صيدا استمرار عمليات إطلاق النار من اسلحة خفيفة ومتوسطة ايذانا بعودة النزاعات رغم جهود مكثفة لأطراف عشائرية وحكومية ودينية نزع فتيلها دون جدوى بحسب مصادر محلية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT