شهادات حية لمسؤولين عراقيين كانوا ضحايا رفض الرشى وسرقة مال العراقيين – تقرير

روى مسؤولون عراقيون سابقون عن وقائع يشيب لها الرأس بسبب دفع رشى وسرقة مال العراق وإضاعة فرص استثمارية بملايين الدولارات خصوصا وان المسؤولين اعتقلوا وسجنوا ثم برئهم القضاء العراقي والفاسد والراشي الكبير ما زال حرا طليقا بعد أن ثقب ميزانية العراق وأغرقها بالديون.

Related Posts

LEAVE A COMMENT