شخصيات “مجهولة” تدعي انتماءها “للحشد الشعبي” وتسرق جهود المقاتلين عبر “صورني وأني اقاتل” – تقرير

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الأسابيع الاخيرة بتداول صور لأشخاص ادعوا انتماءهم للحشد الشعبي وهما الباقري النجفي وانعام بدر السويعدي حيث اكدا تزعمهما لفصائل مسلحة في تلك القوات الأمر الذي دفع عددا من الصحف التي لها وزنها بالساحة العربية الى تحليل تلك الشخصيات والهدف من ظهورها في هذا التوقيت فضلا عن ظهور موجة من التعليقات الساخرة عبر فيسبوك أبرزها الخط الأحمر وتاج الراس الجديد .

Related Posts

LEAVE A COMMENT