الأنظار موجهة إلى ميسي الجديد في موقعة السوبر الإسباني

ليونيل ميسي بالمظهر الجديد

ستتجه كل الأنظار إلى ليونيل ميسي غدا، الأحد، عندما يحل برشلونة ضيفا على إشبيلية في مباراة الذهاب لكأس السوبر الأسباني، ليس فقط لأنه ظهر بشكل جيد خلال استعدادات فريقه للموسم الجديد.

وفاجأ ميسي الجميع في كامب نو يوم الأربعاء بمظهره الجديد بعدما قام بصبغ شعره باللون الأصفر. ربما يكون مظهره الجديد جزءا من حملته لتخطي حالة خيبة أمله الأخيرة حيث لقى فريق الأرجنتين خسارة أخرى في المباراة النهائية لبطولة كوبا أمريكا من تشيلي في حزيران/يونيو الماضي.

أيضا لن يكون الشعر الأصفر فقط هو الجديد لدى ميسي، وإنما سيخوض النجم قصير القمة المباراة بروح جديدة، إذ شهدت الساعات الماضية عدول اللاعب عن قرار اعتزال اللعب الدولي بعد محاولات مستميتة من المدرب الجديد إدجاردو باوزا.

وتم إدراج اسم ميسي في قائمة المنتخب الأرجنتيني في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 وذلك بعد أقل من شهرين على اعتزاله اللعب الدولي.

وقال ميسي في بيان بثته وسائل الإعلام الأرجنتينية إنه تراجع عن قراره “حبا في الوطن” و”لتقديم المساعدة”.

وتلعب الأرجنتين أمام أوروجواي وفنزويلا مطلع الشهر المقبل في تصفيات كأس العالم.

وقال ميسي في بيانه “دار الكثير بذهني ليلة المباراة النهائية، وفكرت جديا في اعتزال اللعب الدولي، ولكني أكن قدرا هائلا من الحب لبلدي ولقميص منتخب الأرجنتين “.

وأضاف “نحن بحاجة لإصلاح الكثير في كرة القدم الأرجنتينية، ولكنني أفضل القيام بذلك من الداخل وليس توجيه النقد من الخارج”.

وشاهد باوزا يوم الأربعاء الماضي ميسي وهو يسجل هدفين ويصنع هدفا في المباراة الودية التي فاز بها برشلونة على سامبدوريا 3 / .2 وعلق راديو كاتالونيا “ار ايه سي 1″ :” ميسي يبدو مختلفا الآن، ويبدو انه أكثر تصميما من أي وقت مضى للعب بشكل جيد لبرشلونة”.

وهذا الأمر ربما يكون أخبارا سيئة لفريق إشبيلية، الذي لا يزال يضمد جراحه بعد الخسارة المؤلمة المتأخرة يوم الثلاثاء الماضي من ريال مدريد 2 / 3 في كأس السوبر الأوروبي الذي أقيم في النرويج.

وقال الأرجنتيني خورخي سامباولي المدير الفني الجديد لإشبيلية “كان من الرائع مشاهدتهم وهم يلعبون بهذه الطريقة امام ريال مدريد، بكل هذا الحماس والوضوح”.

وتابع “بالطبع، كانت النتيجة مخيبة للآمال. ولكني اكتسبت العديد من الإيجابيات من هذه المباراة”.

وسيغيب عن فريق إشبيلية في مباراة الذهاب التي ستقام على ملعبه، رامون كالديرون، والمدافع نيكو باريخا المصاب وهي الإصابة التي ستفتح الباب لعادل رامي للمشاركة في المباراة.

وتحوم الشكوك حول مشاركة الثنائي دانيل كاريكو وفيسنتي إيبورا بعدما تلقيا كدمات قوية يوم الثلاثاء.

في نفس الوقت، سيغيب عن برشلونة الحارس مارك-أندريه تيرشتيجن، الذي تعرض لإلتواء في ركبته اليمنى الخميس، وسيغيب عن الفريق لفترة تقارب ثلاثة أسابيع.

وسيستفيد الحارس التشيلي كلاوديو برافو من إصابة تيرشتيجن في ظل سعيه لتثبيت أقدامه بالتشكيل الأساسي للفريق.

ويسعى أيضا لاعب خط الوسط دينيس سواريز للحصول على فرصة للمشاركة بعدما ظهر بمستوى جيد خلال فترة إعارته لفريق إشبيلية قبل عامين.

وقال سواريز “لدي ذكريات عظيمة مع إشبيلية. ولكنني الآن لاعبا في برشلونة وأريد أن أساعد الفريق بأي طريقة ممكنة”.

وأضاف “نتطلع لمباراة السوبر، لانها أول فرصة لنا للفوز بكأس هذا الموسم.. سيكون من المهم بالنسبة لنا أن نسجل هدفا واحدا على الأقل، وإذا كان ممكنا أن نفوز، في مباراة الذهاب المقرر إقامتها غدا الأحد”.

المصدر : كوورة

Related Posts

LEAVE A COMMENT