رقية علي الكربلائية المبتورة تستصرخ ضمير المسؤولين بعد قطع يدها من الكتف – تقرير

لم تتوقع رقية ذات السبعة أشهر أن يكون مصيرها بهذا السوء حيث ذهبت الى المستشفى لوجود ألم بسيط في بطنها ليقرر أحد العاملين في مهنة ملائكة الرحمة بتر يدها
بتر يد رقية قلب حياتها الى ألم وجحيم وجعل كربلاء والعراق كله يئن ألما مع ألمها وسط غياب تام لوزارة الصحة حتى اللحظة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT