عدنان حمد مقتنع بتعرضه للظلم في العراق

عدنان حمد

قال عدنان حمد، مدرب المنتخب الوطني العراقي سابقا ونادي الوحدات الأردني حاليا، إن حرمانه من ممارسة التدريب داخل العراق على خلفية الخسارة أمام قطر بهدف واحد ضمن تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا 2010، غير مبرر.

وأكد عدنان حمد، في تصريحات صحفية رصدها مراسل موقع “” بالعراق، اليوم، الخميس، “صدر قرار حرماني من ممارسة التدريب داخل العراق من قبل وزير الشباب والرياضة وقتها، جاسم محمد جعفر، وبأمر من رئيس الوزراء الاسبق نوري كامل المالكي”.

وأضاف أنه رفض اتهامات الخيانة التي وجهت بعد المباراة ليونس محمود، وقصي منير، وبقية اللاعبين الذين كانوا يحترفون اللعب بقطر في وقتها.

وأوضح حمد أن “هولاء اللاعبين خدموا الكرة العراقية سنوات طويلة وفي الزمن الصعب، وحققوا الكثير من الإنجازات الرياضية للوطن، ولا يجب ان يعاملوا بهذه الطريقة”.

يذكر أن حمد هو المدرب العراقي الوحيد الذي قاد المنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم ثلاث مرات مختلفة، أعوام 2002، و2006 و2010.

Related Posts

LEAVE A COMMENT