بوجبا وهيجواين ومحرز.. ثلاثي الملل في الميركاتو الصيفي

 

كان تتويج البرتغال بكأس أمم أوروبا لكرة القدم التي أقيمت في فرنسا خلال الفترة من 10 يونيو إلى 10 يوليو الحدث الأبرز هذا الصيف، نتيجة المفاجأة التي حققها أبناء ماديرا للمرة الأولى في التاريخ، وكون الفوز جاء من فم صاحب الأرض والضيافة بالوقت القاتل في سيناريو درامي، وبعد أن كان البطل قاب قوسين أو أدنى من توديع البطولة من الدور الأول.

ولكن مسلسل الإثارة لم ينته عندما رفع كريستيانو رنالدو ورفاقه الكأس الأوروبية، فقد بدأ فيلم آخر مثير في الميركاتو الصيفي، سوق الانتقالات الأوروبية، التي اخترقت المونديال الأوروبي نفسه، وأصبحت الآن هي المهيمنة على أخبار كرة القدم بشكل خاص والرياضة بشكل عام، حتى أنها طغت على الحدث الرياضي الأكبر المنتظر، وهو دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو المقرر انطلاقها مطلع أغسطس المقبل.

الإثارة تتركز على 3 لاعبين، الفرنسي بول بوجبا، والأرجنتيني جونزالو هيجواين، والجزائري رياض محرز، وإلى الآن فإن الأحداث تتطور كل ساعة، وسط تضارب شديد في مصير هؤلاء النجوم، ولكن طول أحداث الصفقات الثلاث أصاب المتابعين بالملل في ظل تضارب التقارير حول الوجهة النهائية لهم.

الجوهرة السمراء

أثار انتقال بول بوجبا المحتمل من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد ضجة كبيرة، وذلك في ظل ضخامة المبلغ المعروض من جانب فريق البرتغالي جوزيه مورينيو على اللاعب الفرنسي الدولي الذي رحل من أولد ترافورد قبل 4 أعوام مجاناً.

لا أحد يختلف على إمكانات بوجبا وقدراته الفنية والبدنية، ولكن الخلاف الجاري حالياً على القيمة التي يعتبرها كثيرون مبالغاً فيها، حيث أشارت التقارير إلى أن القيمة الإجمالية للصفقة ستصل إلى 176 مليون دولار، مما يجعل الفرنسي الشاب البالغ من العمر 23 عاماً اللاعب الأغلى في العالم، متفوقاً على الويلزي جاريث بيل الذي انتقل عام 2013 من توتنهام الإنجليزي إلى ريال مدريد الإسباني مقابل 146 مليون دولار.

ورغم أن الصفقة كانت على وشك الانتهاء مع المانيو، إلا أن تقارير تُشرت أخيراً أشارت إلى أن بوجبا لا يتعجل الرحيل عن اليوفي، وأنه يتطلع إلى الانتقال لريال مدريد ليكون تحت قيادة مواطنه زين الدين زيدان.

صفقة بيبيتا

 

تبدو صفقة انتقال هيجواين إلى يوفنتوس هي الأقرب حتى الآن، في ظل رغبة اللاعب في اللعب للسيدة العجوز، وسخاء مسؤولي اليوفي الذي تمثل في استعدادهم لسداد الشرط الجزائي في عقد الأرجنتيني الدولي والذي يُقدّر بـ95 مليون يورو، إضافة إلى راتب سنوي 7.5 مليون يورو، مما يجعل هيجواين اللاعب الأعلى أجراً في الدوري الإيطالي.

تطورات الأمور وضعت اليوفي في موقف قوي لحسم الصفقة بعد منافسة بدا أنها لم تكن جادة من أرسنال الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني.

محارب الصحراء

خطف رياض محرز الأضواء، ليس فقط لكونه أول عربي وإفريقي يحصل على لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لدوره البارز في قيادة ليستر سيتي لمعجزة التتويج بالبريمييرليج الموسم الماضي، ولكن أيضاً لأنه أصبح هدفاً للعديد من كبار الأندية الأوروبية.

إلى الآن لا يزال الغموض يحيط بمصير محرز مع ليستر، فأرسنال دخل سباق ضمه بقوة، وريال مدريد يبدو أنه يريد دخول السباق للفوز بالجزائري الدولي، في الوقت الذي أكد فيه الإيطالي كلاوديو رانيري المدير الفني لليستر أن محرز سيبقى مع الفريق للدفاع عن اللقب والمشاركة في دوري أبطال أوروبا.

لا تزال فترة الانتقالات مفتوحة على مصراعيها أمام الأندية الراغبة في تدعيم صفوفها، ومن الممكن أن تشهد العديد من المفاجآت في اللحظات الأخيرة.