الموارد المائية: انضمام الاهوار للتراث العالمي سيلزم دول المنبع تامين الحصة المائية لها

انضمام الاهوار للتراث العالمي

 

اكدت وزارة الموارد المائية، الاثنين، ان انضمام الاهوار للتراث العالمي سيلزم دول المنبع تامين الحصة المائية لها، مبينة ان الحصة المائية للاهوار يجب ان لا تقل عن 150 متر مكعب بالثانية.

وقال مستشار وزير الموارد المائية مهدي رشيد مهدي  ان “ادراج الاهوار للائحة التراث العالمي ستكون الامم المتحدة مسؤولة عن حمايتها بصورة كاملة لتامين حصة مائية لها”، مبينا ان “الاهوار اصبحت الان ليس شان داخلي عراقي فقط وإنما شان دولي وان والعالم والمختصين مسؤولين مسؤولية كاملة على حمايتها”.

وتابع مهدي انه “بمجرد انضام هذه الاهوار للائحة التراث العالمي سيلزم الدول المجاورة بتامين الحصة المائية لان الاهوار هي عبارة عن مياه وعدم توفير المياه فانه لا يوجد هناك مقومات حياة فيها، وبالتالي فان المياه هو العمود الفقري لإدامة كل الفقرات في الاهوار”.

وأضاف رشيد ان “العراق سيكون له الورقة الضاغطة على الدول المتشاطئة لتامين الحصة المائية للاهوار”، مشيرا الى ان “الاهوار تحتاج الى حصة مائية لا تقل عن 150 متر مكعب بالثانية لتامين استمراريتها بالحياة وان الوزارة وصلت في اغمارها للاهوار الى نسبة 60%”.

واكد رشيد ان “لدى الوزارة خطة لإقامة مناطق سياحية في الاهوار بالتنسيق مع وزارتي البيئة والسياحة”، لافتا الى ان “الوزارة سبق وان اقامت مراسي الانهر في الاهوار، وإنها تعكف حاليا على الانتهاء من اعداد البنية الاساسية للاهوار من خلال اعداد اطلس خاص بالاهوار والذي من المؤمل الانتهاء منه نهاية العام الحالي”.

وصوتت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، امس الأحد( 17 تموز 2016)، على إدراج الأهوار والمناطق الأثرية في العراق على لائحة التراث العالمي.

Related Posts

LEAVE A COMMENT