حملة ادانة واسعة لمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا على الصعيدين العربي والدولي

انقلاب-تركيا-اردوغان

قوبلت محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا بحملة ادانة واسعة على الصعيدين العربي والدولي فقد عبرت المملكة العربية السعودية عن قلقها من تطورات الأوضاع في تركيا التي من شأنها زعزعة أمنها واستقرارها والمساس برخاء شعبها مؤكدة ترحيبها بعودة الأمور إلى نصابها بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومته المنتخبة في إطار الشرعية الدستورية وفق إرادة الشعب التركي.

هذا وأرسل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح برقية إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هنأه فيها بنجاح والانتصار للديمقراطية وإرادة الشعب التركي بالمحافظة على مكتسباته الدستورية والتي مكنت الاتراك من تجنب معاناة ومآس كثيرة وحقن دماء الأبرياء.

كما بعث رئيس الوزراء المغربي عبد الإله بنكيران بعث برقية إلى الرئيس التركي مهنئا إياه والشعب التركي بتصديه للمحاولة الانقلابية الفاشلة.

وفيما اشاد الائتلاف السوري المعارض بإحباط انقرة المحاولة الانقلابية اثنت ايران على دفاع الشعب التركي عن ديمقراطيته مشددة على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف على انه لا مجال للانقلابات العسكرية بالمنطقة.

وعلى الصعيد الدولي دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما جميع الاطراف في تركيا الى دعم حكومة أردوغان المنتخبة ديمقراطيا فيما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بعودة السلطة المدنية والنظام الدستوري الى أنقرة وبما يتفق مع مبادئ الديمقراطية اما حلف الناتو فقد دعا الى احترام نظام المؤسسات القائم في تركيا.

فيما دعت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الى احترام النظام الديمقراطي في الأراضي التركية هذا واعربت موسكو عن قلقها من الاحداث الجارية بتركيا موجه مسؤوليها بمساعدة المواطنين الروس المتواجدين في انقرة بالعودة لبلادهم خصوصا وان وضع تركيا والتهديدات الإرهابية فيها يفاقمان الخطر على الاستقرار في المنطقة والعالم بحسب وزارة الخارجية الروسية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT