​حملة إدانات عربية ودولية واسعة لحادث “نيس” الإرهابي

حادث-نيس

على صعيد ردود الافعال الدولية والعربية أعرب رئيس الجمهورية العراقي فؤاد معصوم عن تضامن بغداد مع باريس وعائلات ضحايا عملية نيس مشددا في برقية تعزية بعثها لنظيره الفرنسي فرانسوا هولاند على ان جريمة الدهس الإرهابية تؤكد من جديد أهمية تعزيز التضامن والتعاون بين الأسرة الدولية وتفعيل كل الوسائل اللازمة لمحاربة الارهاب بجميع اشكاله.

هذا وبعث رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني برقية مواساة الى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مؤكدا فيها ان الإرهابيين هم اعداء للإنسانية وهم دائما ضد الحرية والاستقرار الإنساني والسلم الأهلي في كل العالم فيما أكدت حكومة إقليم كردستان ان هذا الهجوم الارهابي يثبت مرة اخرى ان المجتمع الدولي امام تحديات ومهام كبيرة لمواجهة الارهاب والقضاء عليه الذي لا يتوانى عن ارتكاب الجرائم في اي وقت وفي اي مكان تهيأت له الفرصة من جانبها اعلنت المملكة العربية السعودية عن ادانتها الشديدة لحادثة نيس مجددة وقوفها مع الشعب الفرنسي بمجال مكافحة افة الارهاب فيما شددت دولة الامارات على ضرورة توحيد الجهود والمواقف من اج القضاء على التنظيمات الإرهاب كما أكدت المملكة الأردنية الهاشمية ان الهجوم الوحشي على فرنسا يثبت مرة اخرى الاساليب الهمجية واللاإنسانية للإرهابيين الذين يستهدفون الابرياء الامنين في كل مكان ويهددون السلم والاستقرار العالميين هذا ووصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما عملية الدهس بالمروعة معربا عن استعداد بلاده لتقديم أي مساعدة يحتاجها الفرنسيون في التحقيق بالهجوم وتقديم المسؤولين عنه إلى العدالة.

الى ذلك أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الانتصار على هذا الشر البشع يتطلب توحيد جهود البشرية المتحضرة ومكافحة مظاهر وأشكال الإرهاب بحزم وتصفية أو تحييد المسلحين والعقول المدبرة لهم أينما وجدوا وتدمير البنى التحتية للإرهاب بشكل منتظم ووقف تمويله فيما أعربت بريطانيا على لسان وزير خارجيتها بوريس جونسون عن صدمتها من حادثة الدهس الإرهابية التي وقعت في مدينة نيس والخسائر الكبيرة التي سببتها بالأرواح.

Related Posts

LEAVE A COMMENT