ماذا قال نجوم الرياضة والغناء عن مسلسلات رمضان؟

ماجد المهندس

في ظلّ انتهاء منافسات الدوري السعودي وتوقف الحفلات الغنائية أثناء الشهر الفضيل، يلتقط نجوم الكرة والأغنية أنفاسهم بمتابعة السباق الدرامي في رمضان والجلوس وتقييم الأعمال والبرامج، التي تبثها الفضائيات، بصحبة العائلة والأصدقاء، حيث أكد عدد من النجوم لـ”سيِّدتي” أن الشاشة الصغيرة تسرق أوقاتهم. ومع مرور أيام الشهر، تشكّلت لدى كلّ واحد منهم قائمة مفضّلة تشغل حيّزاً من يومياته الرمضانية.
في البداية، تحدّث النجم ماجد المهندس، الذي أكّد أنّ أداء العبادات وقراءة القرآن في المقدّمة، ثمّ تأتي متابعة الأعمال الدرامية، وقال: “مع الكمّ الكبير للأعمال، أصبحنا في حيرة. وفي بداية أيام الشهر الفضيل كان “الريموت” هو سيّد الموقف”، وأضاف: “تابعت مسلسل “سيلفي2″ و”الخروج” و”الأسطورة”، ومن البرامج تابعت “غسل ولبس” و”قمرة” و”الصدمة” و”الشريان”.

وعن سبب اختياره لهذه الأعمال، قال: “هناك أسباب عديدة، من أهمّها: أداء النجوم المشاركين فيها، بالإضافة إلى القصة والإخراج”.

وفيما يخص أيهما يُفضّل المهندس من أعمال التراجيديا أم الكوميديا؟ قال: “العمل الجيد هو من يفرض نفسه ويجبرك على المتابعة سواء كان تراجيدياً أو كوميدياً”.
وعن أفضل الأعمال، أكد أن برنامج “الصدمة” كان الأفضل من حيث المضمون والرسالة المقدّمة.

وقال عن أفضل ممثل هذا العام: “هناك العديد من الممثلين، ولا أستطيع حصر أحدهم، ولكن كان الأكثر تميّزاً الفنان محمد رمضان، كما أنّ الفنان ناصر القصبي كان مبدعاً”.
واختتمنا حديثنا مع المهندس بسؤاله: “هل تعتقد أن حرص الفضائيات على بثّ هذه الأعمال بهذا العدد الكبير في شهر واحد ظاهرة صحية؟ فأجاب قائلاً: “اعتاد الناس منذ زمن طويل على متابعة الدراما في رمضان، وأعتقد أن هذا هو السبب الوحيد الذي يجعلها تتنافس في هذا الشهر بالذات”.

وفي نفس السياق، أكّد الفنان إبراهيم الحكمي أنّ مسلسل “سيلفي” كان له النصيب الأكبر من المتابعة لديه، مبيّناً أنّ أداء الفنان ناصر القصبي يثير في نفسه “الضحك” والبهجة، وقال: “ناصر فنان كبير، وأعجبتني أفكار المسلسل وخطه الجريء والمتصاعد بعد موسمه الأول”، مضيفاً: “بعد “طاش ما طاش” كنا نظن أنّ الكوميديا السعودية ستتراجع، إلا أن طاقم “سيلفي” قدم لنا وجبة كوميدية متكاملة لا نستطيع التنازل عنها”.

وأضاف: “تابعت مسلسل “الدمعة الحمراء” و”سمرقند”، إذ يستهويني هذا النوع من الأعمال التاريخية التي تحكي عن حقبة ماضية، وتؤرخ قصصاً ربما لا يسعنا الوقت للاطلاع عليها عبر الكتب”.
نجم النصر والكرة السعودية حسين عبدالغني أوضح أنه بعيد عن الشاشة طوال الموسم الرياضي، ولكنه في شهر رمضان، وفي ساعات الجلوس مع العائلة، يحرص على متابعة بعض البرامج الهادفة، مثل: ” “قمرة” لأحمد الشقيري، وبرنامج “وينك رمضان” الذي يستعرض أحداثاً ومفارقات من الماضي الجميل.”

أما على صعيد الدراما فقال عبدالغني: “تابعت مسلسل “حارة الشيخ” لارتباطي بمدينة جدة “الإنسان والمكان والموروث فيها”. ومن أسباب متابعتي أن الدراما السعودية مقلّة في عرض هذا النوع من الأعمال التي تؤرخ فترة معينة وتحكي الكثير من التفاصيل التي لم نعاصرها”.

نجم الهلال والكرة السعودية ياسر القحطاني ذكر أنه تابع برنامج “الشريان” الذي عرض على شاشة الـ”إم بي سي” حتى يكشف “تكتيك” داوود الشريان في طريقة طرح الأسئلة، لا سيّما أنّه أحد النجوم الذين استضافهم البرنامج، وقال القحطاني: “شهر رمضان هو شهر عبادة وصلة رحم في المقام الأول. ومع هذا الكمّ الكبير من الأعمال الدرامية أصبح الشخص في حيرة من أمره إلى أين يتّجه؟”، وأضاف: “تابعت “سيلفي”؛ لأنه عمل كوميدي يبث رسائل اجتماعية هادفة، ويضمّ مجموعة من نجوم الدراما السعودية، وعلى رأسهم الفنان ناصر القصبي، الذي يعتمد في بعض الحلقات على مخاطبة الوعي داخلنا”.

نجم الكرة السعودية ونادي النصر محمد السهلاوي أكد في حديثه لـ”سيِّدتي” أنه لم يتابع شيئاً محدداً، بل كان انتقائياً في مشاهدته إلى حدّ بعيد. وذكر أنه تابع حلقات من برنامج “يا هلا رمضان”. كذلك تابع أحمد الشقيري في “قمرة”، والنجمة القديرة سعاد عبدالله في مسلسل “ساق البامبو”؛ لأنّ العمل مقتبس من رواية حصدت جائزة عالمية، ويحتوي على عدد من المفارقات على حدّ وصفه.

الفنانة أروى قالت: “الفنان الكوميدي السعودي المفضل بالنسبة لي هو ناصر القصبي، وأشاهد “سيلفي” على شاشة العرب “إم بي سي”، كما أتابع مسلسل “مأمون وشركاه” للنجم الكبير عادل إمام”.

وبيّنت أروى أنّ الإنسان يبحث عن “الوناسة والفرح”، وبطبعها تحبّ الكوميديا وتبحث دائماً عن الأعمال التي تسعدها، وأضافت: “تابعت برنامج “يا هلا رمضان”، والتقيت بجمهوري عبر البرنامج مع الشكر للقائمين عليه”.

وفي نفس السياق، تحدّث نجم النصر نايف هزازي الذي أكّد أنه يتابع “سيلفي” و”شباب البومب”، وقال هزازي: “أنا شخص أعشق الكوميديا وخفة الظلّ، ويعجبني القصبي وحبيب الحبيب، وأضحك بعد كلّ مفارقة كوميدية أو نقد لاذع”. وذكر هزازي أنه تابع برنامج “الصدمة” في بداية رمضان، إلا أنه توقف عن المتابعة بعد أن ذكر له أحد أصدقائه أنّ البرنامج “مجرّد تمثيل”.
حارس نادي الشباب والمنتخب الوطني وليد عبدالله لم يخف سراً أنه قد يتوجّه إلى الدراما بعد اعتزال كرة القدم (قالها ضاحكاً)، مقدّماً في الوقت نفسه نصيحة للممثلين بتوزيع المسلسلات على أشهر السنة بدلاً من عرضها في شهر واحد، ثمّ الانتظار إلى العام المقبل، وقال: “تابعت مسلسل “سيلفي” و”شباب البومب” الذي قدّم صوراً مضحكة من حياة الجيل الحالي، كما شاهدت حلقات من مسلسل “42 يوماً”، وأعجبني أداء الممثلين”.

الفنان محمد الزيلعي أكد أن علاقته بالشاشة ضعيفة إلا حين يكون الهلال يلعب مباراة أو ناصر القصبي يقدّم عملاً، وقال: “في شهر رمضان يشعر الإنسان براحة عجيبة ودافع كبير إلى أداء الطاعات والتواصل والجلوس مع الأحبة والأصدقاء، مبيّناً أنّ مسلسل “سيلفي” هذا العام واصل نجاحه الذي بدأه العام الماضي، واستطاع فتح ملفات وخطوط كانت حمراء بالنسبة إلى المجتمع”، وأضاف: “ناصر القصبي في “سيلفي” استطاع أن يقترب من أفكار الناس وينتقدها بطريقة تدفعهم إلى الضحك”، لافتاً إلى أنّه تابع الممثل طارق الحربي في برنامج “حروف وألوف”، وأعجبته طريقة طارق في التقديم، ناصحاً إياه بمواصلة المشوار في الدراما والإعلام، فهو ممثل موهوب جداً على حدّ وصفه.

Related Posts

LEAVE A COMMENT