موقف الكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي من الازمة الحالية

بعد اجتماعها في السليمانية لبحث الأوضاع السياسية الراهنة في العراق وموضوع عودة النواب الكرد الى بغداد اكدت الكتل الكردستانية انها لن تعود الى بغداد الا بشروط أبرزها ان يتم عقد جلسة شاملة موحدة لمجلس النواب على ان تسبقها التوافقات الكافية بين الكتل البرلمانية إضافة الى توفير الحماية للنواب وتأمين مؤسسات الدولة التي تتعرض الى تهديدات متكررة من اطراف ليست خفية تستهدف العملية السياسية برمتها دون وجود اجراءات رادعة لها.

ودعت الكتل الكردستانية رئيس الوزراء حيدر العبادي الى استثمار الوقت والاسراع بجهوده الرامية لخلق التوافق على التغيير والتعديل الوزاري وعليه باعتباره القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الداخلية والدفاع تحمل جميع مسؤولياتهم لاستتباب الامن والاستقرار في العراق عموماً والعاصمة بغداد خصوصاً.

كما وطالبت الكتل الكردستانية بضرورة تنفيذ الشروط التي ادرجت داخل ورقة الاتفاق السياسي بين الكتل النيابية لتشكيل الحكومة والتي قدمت للعبادي والتي على اساسها شارك الكرد في الكابينة الوزارية واهما تعويض ضحايا النظام السابق ورواتب موظفي الإقليم ودعم قوات البيشمركة.

كما واكدت الكتل الكردستانية انها على استعدادها لمواصلة الحوار البناء مع باقي الكتل السياسية والنيابية للخروج من الازمة الراهنة.

موقف-الكتل-الكردستانية-من-مجلس-النواب

Related Posts

LEAVE A COMMENT