لهذا السبب.. تجنّب استخدام ”رموز الانفعالات” على فيسبوك

. تجنّب استخدام ''رموز الانفعالات'' على فيسبوك

حذّرت الشرطة البلجيكية مواطنيها من استخدام “رموز الانفعالات” الجديدة على فيسبوك، تجنّبًا لانتهاك خصوصيتهم، حسبما أوردت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية.

وكانت الشبكة الاجتماعية قد أطلقت ستة رموز تفاعلية، فبراير الماضي، تُتيح للمُستخدمين التفاعل مع المنشورات بتعبيرات مختلفة، جنبًا إلى جنب مع زر الإعجاب Like.

بيد أن الشرطة البلجيكية زعمت، اليوم الأحد، أن الشبكة الاجتماعية تستخدم تلك الرموز في جمع معلومات عن المُستخدمين، لتحديد الطريقة المُثلى لتوجيه الإعلانات لهم، ما دفعها لحثّ لمواطنيها على تجنّب استخدام تلك الأزرار حماية لخصوصيتهم.

نشرت الشرطة البلجيكية بيانًا على موقعها الرسمي، قالت فيه: “لا تتيح تلك الرموز إمكانية التعبير عن الانفعالات وحسب، بل تساعد فيسبوك أيضًا على تقييم أداء الإعلانات الموجّهة على الصفحات الشخصية للمستخدمين”.

وبموجب تلك الرموز، يستطيع فيسبوك التعرّف على الحالة المزاجية لكل مستخدم، ومن ثمّ اختيار الوقت الأمثل لتوجيه الإعلانات التي تتفق ومزاجه، وفقًا للبيان.

وتابع: “من خلال نقرات الفأرة التي تضغطها على تلك الرموز، فإنك تسمح لخوارزميات الموقع بالتعرّف على ما يجعلك سعيدًا”.

الأمر الذي يساعد فيسبوك على إيجاد الموقع الأمثل، على ملفّك الشخصي، ليعرض خلاله محتوى من شأنه أن يُثير فضولك في الوقت المناسب، فعلى سبيل المثال، إن بدا أنك في حالة مزاجية جيدة، فإن الخوارزميات ستخلُص إلى أنك أكثر تقبُلًا لما يُعرض عليك من إعلانات، ومن ثمّ تزداد قابليتك للتفاعل معها.

Related Posts

LEAVE A COMMENT