البنك الدولي يدرس شمول مناطق محررة مؤخرا بالاعمار

البنك االدولي يدرس شمول مناطق محررة مؤخرا بالاعمار

يدرس البنك الدولي مع صندوق إعادة أعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية توسيع نشاطاته لتشمل مناطق متحررا مؤخرا بالأعمار.

وقال رئيس الصندوق عبد الباسط تركي سعيد خلال لقائه في بيروت المدير الإقليمي في البنك الدولي “فريد بلحاج” أن البنك الدولي جاد بمساعدة العراق والمشاركة الحقيقية في إعادة أعمار المناطق التي دمرها داعش.

وأضاف تركي إلى أنه جرى خلال اللقاء مناقشة موقف تنفيذ قرض البنك الدولي وتفاصيل المشاريع وإمكانية توسيع مبلغ ونشاط القرض ليشمل مناطق تم تحريرها مؤخرا، فضلا عن الاتفاق على استمرار التعاون لتلبية احتياجات هذه المناطق.

وبين تركي إلى أن فريق من صندوق إعادة الأعمار مع فرق الوزارات المعنية بتنفيذ مشاريع القرض وكامل فريق البنك الدولي اجتمعوا لمدة ثلاثة أيام الماضية ونوقشت بالتفصيل توقيتات تنفيذ هذه المشاريع ضمن خارطة أعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT