أهالي مدينة الصدر يخرجون بتظاهرات غاضبة تنديدا بتقصير الأجهزة الأمنية بحمايتهم

اهالي-مجينة-الصدر
خرج المئات من أبناء مدينة الصدر، الى شوارع في تظاهرة غاضبة، احتجوا خلالها على ما وصفوه بفشل الحكومة في حمايتهم من أشد الهجمات دموية هذا العام.

حيث سار المتظاهرون في مسيرة انطلقت في منطقة الصدر شرقي بغداد، حاملين لافتات تدين رئيس الحكومة السابق نوري المالكي، ووزير الداخلية محمد سالم الغبان وشخصيات سياسية أخرى، متهمين اياهم بالتقصير في حماية الشعب مقابل توفير أقصى درجات الحصانة الى سياسي المنطقة الخضراء، محذرين بالوقت ذاته من تظاهرات مليونية لا تبقي منهم أحدا.

وأعرب أهالي مدنية الصدر، الذين فقدوا العشرات من أبنائهم في انفجار الاربعاء الارهابي، عن استيائهم من الإجراءات الأمنية التي تحيط بمدينتهم وتؤمن شوارعها.
اذا أكد اهالي المدينة المنكوبة، بأن ما جرى كان سوء تقدير من الأجهزة الأمنية، التي لم تكن متواجدة بشكل فاعل لحماية الأسواق الشعبية والأبرياء في هذه المناطق.

Related Posts

LEAVE A COMMENT